علماء يكتشفون 13 جينا جديدا مسؤولا عن اضطرابات الجهاز الهضمي

تم نشره في الأربعاء 3 آذار / مارس 2010. 09:00 صباحاً

مدريد - كشف فريق دولي من العلماء، عن 13 جيناً جديداً مسؤولاً مسؤولية مباشرة، عن مرض الاضطرابات الهضمية، كما أكد مسؤولية 13 جيناً آخر، أجريت عليهم أبحاث سابقة.

وتؤكد الدراسة التي اجراها الفريق، ونشرتها مجلة (ناتشر جينينتكس)، وتعد الثانية من نوعها، تضاعف عدد الجينات، التي تزيد من خطر الإصابة بالاضطرابات الهضمية، ليصبح عدد الجينات المسؤولة عن المرض، والمؤكدة علمياً 26 جيناً، بعد أن كانت 13 فقط.

كما تكشف احتمالية وجود 13 جيناً آخر، يمكن أن يكون لها صلة بالمرض، وسيتم إجراء الأبحاث عليها وتأكيدها في المستقبل.

ودرس العلماء خلال البحث، الذي يعد الأعمق عن هذا المرض، وفقاً لرأي القائمين عليه، حالة تسعة آلاف و451 شخصاً، يعانون من أمراض الاضطرابات الهضمية.

واكتشفوا من جانب آخر، أن 18 جيناً من الجينات المسؤولة عن المرض، مسؤولة أيضاً عن أمراض أخرى خاصة بالمناعة الذاتية، بما في ذلك نوع "أ" من داء السكري، والتهاب المفاصل الروماتزمي.

يشار إلى أن الدراسة، أجراها باحثون من تسع دول، أشرف عليها الدكتور ديفيد فان هيل، من جامعة كوين ماري في لندن، وسيسكا ويجمينجا من جامعة جرونينجن بهولندا.

ومن الجدير بالذكر، أن مرض الاضطرابات الهضمية، يعد واحداً من أحدث أنواع أمراض الجهاز الهضمي، التي اكتشفت في المجال الطبي حديثاً، وهو حالة تصيب الجهاز الهضمي؛ حيث تتفاعل الأمعاء الدقيقة سلباً مع المواد الغذائية التي تحتوي على مادة الجلوتين، الأمر الذي ينعكس على الأمعاء، فيؤدي إلى فقدان المريض للوزن، ونقص في الحديد، ومرض فقر الدم المعروف بـ (الأنيميا).

ويعتبر العلاج الوحيد للمرض حتى الآن، هو اتباع نظام غذائي خالٍ من مادة الجلوتين.

التعليق