"أبل" تزيل تطبيقات "آي فون" و"آي باد" المثيرة

تم نشره في الأربعاء 24 شباط / فبراير 2010. 09:00 صباحاً

برشلونة- بدأت شركت "أبل" الأميركية العملاقة في التكنولوجيا الرقمية، إزالة التطبيقات ذات المحتويات المثيرة الخاصة بأجهزة "آي فون" و"آي باد".

وذكرت صحيفة (الباييس) الإسبانية، أن المتخصصين في التطوير بـ"أبل"، تلقوا تعليمات بسحب التطبيقات، التي كانت الشركة نفسها، قد وافقت على طرحها من قبل، وتحتوى على كلمات بذيئة، أو صور، ومواد مرئية مثيرة، مشيرة إلى أن هذا الإجراء، الذي سيستغرق تنفيذه فترة طويلة، تم إقراره بسبب شكاوى العملاء.

ولا يستبعد العديد من المحللين، أن يكون لهذا الإجراء، علاقة بإطلاق الحاسب اللوحي "آي باد"، مشيرين إلى أنه في إطار اهتمام المجتمع بتربية الأبناء، ستسعى "أبل" لـ"تنظيف" متجر "آي تيونز" الإلكتروني؛ لتجنب رفض الآباء لهذا الجزء المرغوب فيه من السوق.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشركة الأميركية، تلقت العديد من الشكاوى على منتدياتها على الإنترنت، بشأن عدم فاعلية نظم الرقابة الأبوية تماما في "آي تيونز".

ويتساءل رواد المنتديات الإلكترونية، بأنه إذا كانت "أبل" اتخذت هذا القرار حقاً لتنقية قائمة تطبيقاتها على متجرها الإلكتروني، قبل صدور "آي باد"، فماذا يمكنها فعله في الأفلام أو الأغاني المصورة، التي تحتوي مشاهد أكثر إثارة من هذه الألعاب الصغيرة.

وكانت الشركة الأميركية، قد حثت المطورين خلال الأسابيع الماضية، على ابتكار المزيد من التطبيقات، لاستغلال منتجها الجديد "آي باد"، المقرر خروجه إلى الأسواق الشهر المقبل.

ولا يوجد عدد محدد للتطبيقات، التي سيشملها هذا الإجراء، ولكن البعض يقدر إلغاء حوالي خمسة آلاف تطبيق. 


 

التعليق