سريان قانون يسمح لأطفال برلين أن يكونوا مزعجين

تم نشره في الخميس 18 شباط / فبراير 2010. 10:00 صباحاً

برلين- منح مجلس الشيوخ بمدينة برلين الألمانية، الضوء الأخضر أمس، لبدء سريان قانون جديد، يسمح للأطفال في المدينة بـ"اللعب وإحداث صخب" بشكل تلقائي، مع تشديد الضوابط على إقامة دعاوى قضائية، بسبب الضوضاء الناجمة عن "لعب الأطفال".

ويذكر البند الجديد في تشريعات برلين، أن "الصخب  الناتج عن الأطفال، هو أمر مقبول اجتماعيا باعتباره من مظاهر التعبير عن التطور الطبيعي لمرحلة الطفولة".

ويأتي البند في إطار قانون جديد لوضع الأسس للانبعاثات، بما فيها السمعية، مع استثناء صخب الأطفال، الذي اعتبر مساوياً لأصوات جرس الكنيسة، وسارينة عربات الإطفاء أو الإسعاف، والجرارات الزراعية.

ويأتي على رأس قائمة المستفيدين من القانون الجديد، دور الحضانة بالعاصمة الألمانية، وحدائق الأطفال، والمنشآت الرياضية التي عادة ما تواجه دعاوى قضائية بسبب الإزعاج من جانب السكان.

وكان العام 2008 قد سجل إغلاق دار حضانة في حي فريديناو بالعاصمة برلين، بموجب أمر قضائي بعد دعوى تقدم بها أحد السكان بسبب الضوضاء التي يحدثها الأطفال.

التعليق