مكيلروي يقلل من أهمية متاعب ظهره قبل بطولة ماتش بلاي

تم نشره في الأربعاء 17 شباط / فبراير 2010. 09:00 صباحاً

جولف
 

مارانا (اريزونا) - يعاني روري مكيلروي من متاعب في الظهر منذ ايام لعبه على مستوى الهواة لكن اللاعب البريطاني البالغ من العمر 20 عاما يعتقد انه مع العلاج المناسب لن يقف في طريقه اي عائق لكي يصبح احد نجوم لعبة الجولف.

وتوجه مكيلروي لاستشارة متخصص في الاسبوع الماضي بعدما اشتدت الام ظهره في بطولة دبي كلاسيك لكنه حصل على موافقة بالمشاركة في بطولة ماتش بلاي التي تنطلق في وقت لاحق من الاسبوع الحالي.

ووصل مكيلروي الى التصنيف الثامن عالميا خلال اقل من ثلاث سنوات على دخوله عالم الاحتراف وهو يعد حاليا من افضل اللاعبين الصاعدين الذين يبشرون بمستقبل واعد في اللعبة.

واكد مكيلروي انه يعاني من الام في الظهر منذ 2007 وقال للصحافيين اول من امس الاثنين "في الصيف قبل كأس ووكر عام 2007 كان الامر سيئا للغاية. هذا امر جيد مقارنة بما كان من قبل. الالام تأتي وتذهب. اذا ما لعبت اسبوعين متتاليين يكون الامر جيدا."

واضاف "اللعب ثلاثة اسابيع متتالية يجعلني اشعر بالام قليلة ثم يبدأ الالم الحقيقي في الاسبوع الرابع. لذلك احاول ترتيب جدولي حتى لا العب كثيرا او اضغط بشكل كبير على الاصابة."

لكن مكيلروي اكد على انه مستعد لتقديم افضل ما عنده في بطولة ماتش بلاي البالغ مجموع جوائزها 8.5 مليون دولار عندما يستهل مشواره غدا الاربعاء بمواجهة الاميركي كيفن نا في الدور الاول.

وقال مكيلروي الذي فاز باول ثلاث مباريات له في ماتش بلاي قبل ان يخسر امام الاسترالي جيف اوجيلفي الفائز باللقب العام الماضي "كانت هذه اول بطولة لي في الولايات المتحدة كلاعب محترف العام الماضي ولعبت بشكل جيد للغاية."

ويشارك في البطولة 64 من أفضل 66 لاعبا في العالم فيما يأتي الاميركي تايجر وودز ومواطنه فيل ميكلسون كأبرز الغائبين.

وقرر وودز المصنف الاول عالميا الابتعاد عن الجولف لفترة غير محددة فيما قال ميكلسون انه سيغيب عن البطولة لقضاء عطلة مع أسرته.

كما ستشهد البطولة مشاركة الايطالي ادواردو وشقيقه فرانشيسكو موليناري وهي اول مرة يشارك فيها شقيقان معا في احدى جولات كأس العالم.

التعليق