60 مليون يورو قيمة اتفاقية "ميلان - طيران الإمارات"

تم نشره في السبت 13 شباط / فبراير 2010. 09:00 صباحاً
  • 60 مليون يورو قيمة اتفاقية "ميلان - طيران الإمارات"

دبي - أبرمت شركة طيران الإمارات أمس الجمعة عقدا لرعاية نادي ميلان الإيطالي العريق الذي يعد أحد أشهر وأنجح أندية كرة القدم على مستوى العالم لمدة خمس سنوات مقابل 60 مليون يورو.

 وكشف الناقل الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة النقاب أمس في ميلانو عن عقد شراكة مع النادي الإيطالي بحضور نجمي الفريق البرازيلي رونالدينو والإنجليزي ديفيد بيكام المعار من نادي لوس أنجليس غالاكسي، بالإضافة الى قائد الفريق ماسيمو أمبروزيني والمدرب ليوناردو.

 وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: "أردنا أن نقدم شيئا مثيرا لعشاق لعبة كرة القدم، ومن المؤكد أن الإعلان عن رعاية قميص حقق هذا الغرض".

وأضاف في كلمة ألقاها نيابة عنه بطرس بطرس، نائب رئيس أول دائرة اتصالات مجموعة الإمارات، خلال مؤتمر صحافي عقد في مقر النادي في ميلانو: "يشكل تعزيز طيران الإمارات علاقاتها مع واحد من أشهر الأندية في العالم مثالا آخر على دعمها اللامحدود للرياضة العالمية. وغني عن القول إن إعلاننا اليوم تطوير التزامنا نحو ميلان يكتسب أهمية أكبر في ظل الأوضاع الراهنة التي يمر بها الاقتصاد العالمي".

 ويعود أول عقد رعاية وقعته طيران الإمارات مع نادي ميلان إلى ايلول (سبتمبر) من العام 2007. وتم تطوير الرعاية إلى فئة أعلى في العام التالي. وسوف تسرى الاتفاقية الجديدة لرعاية قميص النادي اعتبارا من موسم 2010-2011 ولمدة خمس سنوات.

وقال الرئيس التنفيذي لميلان أدريانو غالياني، "منذ أصبحت طيران الإمارات أحد رعاة نادي ميلان العام 2007، شهدت علاقاتنا نموا وتطورا متواصلين بفضل الرؤية المشتركة والأهداف التي تجمعنا".

 وأضاف "وصلنا اليوم إلى أهم هدف، حيث أصبحت طيران الإمارات راعي قميص النادي ووضعت علامتها التجارية مع واحد من أنجح أندية كرة القدم في العالم. ويظهر هذا الاختيار أن القيمة العالمية لميلان ومستوى اللعب الذي نقدمه ما يزال قادرا على استقطاب أنجح الشركات في العالم".

 وبالإضافة إلى ميلان، ترعى طيران الإمارات أربعة فرق أوروبية لكرة القدم، وهي: أرسنال الإنجليزي وباريس سان جرمان الفرنسي وهامبورغ الألماني، واولمبياكوس اليوناني.

 وتعد اتفاقية أرسنال، التي وقعت العام 2004، أكبر صفقة رعاية لناد في تاريخ كرة القدم الإنجليزية. كما أصبحت طيران الإمارات أول ناقلة جوية تحظى بلقب "شريك رسمي" لكأس العالم.

وكانت شركة طيران الإمارات، وقعت في 18 نسيان (ابريل) 2006 عقد شراكة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بقيمة 195 مليون دولار للفترة من 2007 الى 2014 ستكون بموجبه طيران الإمارات احدى الشركات الرسمية الراعية لمونديالي 2010 و2014.

 وتتيح الشراكة لطيران الإمارات الاستفادة من مختلف البطولات التي يشرف عليها الاتحاد الدولي بما في ذلك مونديالي 2010 في جنوب افريقيا و2014 في البرازيل.

وحصلت شركة طيران الإمارات على التزام من الفيفا ببث ما لا يقل عن 22 مباراة في مونديالي 2010 و2014 على محطات غير مشفرة في دولة الإمارات بما فيها المباراة الافتتاحية واثنتان في ربع النهائي ومباراتا نصف النهائي ومباراة المركز الثالث.

وترصد الشركة مبلغا مقداره 80 مليون دولار سنويا لرعاية الأنشطة الرياضية التي لا تقتصر فقط على كرة القدم بل تشمل أيضا رياضات أخرى مثل الكريكيت والركبي والغولف.

ويعتبر طيران الإمارات الراعي الرسمي لمختلف مسابقات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وقد جدد عقده مع الاتحاد القاري العام الماضي لمدة أربع سنوات مقابل 11.5 مليون دولار.

التعليق