دراسة تربط بين المشروبات الغازية وسرطان البنكرياس

تم نشره في الثلاثاء 9 شباط / فبراير 2010. 09:00 صباحاً
  • دراسة تربط بين المشروبات الغازية وسرطان البنكرياس

واشنطن- قال باحثون أمس، إن من يشرب مياهاً غازية محلاة مرتين أو أكثر في الأسبوع، هو أكثر عرضة للإصابة بسرطان البنكرياس، وهو نوع غير منتشر على نطاق واسع لكنه قاتل.

وخلصت الدراسة، التي شملت أكثر من 60 ألف شخص في سنغافورة، إلى أن من يحتسون العصائر بدلاً من المشروبات الغازية لا تهددهم المخاطر نفسها.

وقال مارك برييرا من جامعة مينيسوتا الذي أشرف على الدراسة، إن السكر ربما يكون مسؤولا عن ذلك، لكن من اعتاد شرب المياه الغازية المحلاة، هو في الغالب له عادات أخرى سيئة على الصحة.

وأضاف في بيان "مستويات السكر العالية في المشروبات الغازية، ربما ترفع مستويات الأنسولين في الجسم والتي نعتقد أنها تسهم في نمو خلايا سرطان البنكرياس"، ويفرز البنكرياس مادة الأنسولين التي تحرق السكر.

وكتب برييرا وزملاؤه، في دورية علم الأوبئة والوقاية منها، أنهم تابعوا 60524 رجلاً وامرأة على مدار 14 عاماً.

وخلال هذه الفترة الزمنية أصيب 140 متطوعاً بسرطان البنكرياس، وزادت مخاطر الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 87 في المئة، لدى من يشربون مياهاً غازية مرتين أو أكثر في الأسبوع.

وأعرب برييرا عن اعتقاده، بأن النتائج التي خلصت إليها الدراسة تسري أيضاً على دول أخرى.

وقال "سنغافورة دولة غنية وبها نظام ممتاز للرعاية الصحية. أوقات المتعة فيها هي أوقات الأكل والتسوق ولذلك يسري ما توصلت إليه الدراسة على الدول الغربية الأخرى".

التعليق