إطلاق الدورة الخامسة من جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية

تم نشره في الثلاثاء 9 شباط / فبراير 2010. 10:00 صباحاً
  • إطلاق الدورة الخامسة من جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية

الأمير فيصل يرعى افتتاح الدورة الأولمبية للناشئين

عمّان- الغد- تطلق وزارة التربية والتعليم وشريكها الاستراتيجي الجمعية الملكية للتوعية الصحية، عند الساعة العاشرة من صباح اليوم، الدورة الخامسة من جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية.

حفل الاطلاق، الذي سيقام في صالة تلاع العلي الرياضية، يتضمن العديد من الفقرات، حيث يقدم مجموعة من الطلبة عرضا لتمرينات الجائزة المعتمدة في مشروع الجائزة، إضافة الى كلمة يلقيها أحد الطلبة المشاركين في دورة هذا العام.

يذكر أن الدورة الخامسة من مشروع جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية، ستشهد هذا العام مشاركة نصف مليون طالب وطالبة ممن تتراوح أعمارهم بين (9-16) سنة، يمثلون مدارس مختلف مديريات التربية والتعليم، إضافة الى مدارس الثقافة العسكرية والتعليم الخاص ووكالة الغوث الدولية.

حفل افتتاح الدورة الأولمبية المدرسية غدا

يرعى سمو الأمير فيصل بن الحسين، رئيس اللجنة الأولمبية، يوم غد في مدينة العقبة، انطلاق دورة الأمير فيصل الأولمبية الرابعة للناشئين، التي ينظمها اتحاد الرياضة المدرسية بالتعاون مع اللجنة الأولمبية.

وتأتي هذه الدورة، التي يشارك فيها ما يزيد على (500) طالب وطالبة ممن هم من مواليد (1995) فما فوق، لغايات الكشف المبكر عن المواهب والقدرات لفئتي الناشئين والناشئات، تمهيدا لضمها الى صفوف فرق الأندية ومنتخبات الفئات العمرية في الألعاب الرياضية الجماعية والفردية.

وكان اتحاد الرياضة المدرسية ومديرية الرياضة في وزارة التربية والتعليم قد أنهيا كافة التحضيرات اللازمة لإنجاح الدورة، التي ستنطلق بإقامة حفل الافتتاح عند تمام الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم في صالة الأمير رعد بن زيد للمعوقين.

إلى ذلك، ترأس مدير الرياضة المدرسية في وزارة التربية، مدير الدورة محمد عثمان، اجتماع رؤساء وأعضاء اللجان الفنية العاملة في الدورة بحضور رئيس قسم الرياضة المدرسية فادي الجزازي، وأكد عثمان أهمية تطبيق اللائحة الفنية الخاصة بالدورة، مشيرا الى أهمية العمل على تحقيق الأهداف التربوية الخاصة بهذه الدورة، خصوصا وأن المشاركين فيها من قطاع الناشئين.

وأكد الجزازي ضرورة تطبيق القوانين الخاصة بألعاب الدورة واعتماد النتائج أولا بأول، مشيرا الى أن هذه الدورة ستكشف عن مواهب وقدرات يمكن الاستفادة منها في المنتخبات المدرسية وفرق الأندية ومنتخبات الفئات العمرية في الألعاب الجماعية والفردية.

التعليق