واحد من بين كل ستة أطفال صوماليين، يعانون من سوء التغذية الحاد

تم نشره في الاثنين 8 شباط / فبراير 2010. 09:00 صباحاً

 

نيروبي - كشف تقرير للأمم المتحدة، أن واحداً من بين كل ستة أطفال ممن يبلغون أقل من خمس سنوات، يعانون من سوء التغذية الحاد في الصومال، إلى جانب احتياج أكثر من 3.2 ملايين شخص للمساعدات الإنسانية لتحمل ظروف المعيشة الصعبة.

وكشف التقرير، الذي صدر ليلة أول من أمس، عن معاناة 240 ألف طفل من نقص الغذاء والإمدادات الطبية مما يزيد من معدلات وفيات الأطفال.

ويعيش أكثر من ثلثي هؤلاء الأطفال، وسط وجنوب الصومال، وهي أكثر المناطق تضررا من النزاع الدائر حاليا بين الحكومة الانتقالية، التي تدعمها الولايات المتحدة ودول أوروبا، والمتمردين الإسلاميين الراغبين في فرض الشريعة الإسلامية المتشددة في البلاد.

وتسعي الأمم المتحدة لحل أزمة نقص الغذاء في البلد الأفريقي الفقير عن طريق توفير مياه الشرب النظيفة والمساعدات الطبية على المدى البعيد.

التعليق