لبنان يحظى باستضافة بطولات السلة عن منطقة غرب آسيا

تم نشره في الاثنين 8 شباط / فبراير 2010. 09:00 صباحاً

عمّان-الغد- كشف الأمين العام المساعد في الاتحاد الآسيوي لكرة السلة اللبناني هاكوب خاتجريان، تفاصيل وخلفيات منح حقوق تنظيم البطولة الآسيوية الـ26 لمنتخبات الرجال العام 2011، التي باتت تنتظر القرار الرسمي من المكتب التنفيذي لتأكيد إقامتها في لبنان، خصوصاً أنها مؤهلة إلى مسابقة كرة السلة ضمن دورة الألعاب الأولمبية 2012 في لندن.

وأشار المسؤول الآسيوي إلى أن الوضع الإداري غير المستقر في كلّ من الأردن وسورية أسهم بشكل مباشر في منح الاتحاد اللبناني الأفضلية على صعيد منطقة غرب آسيا.

وقال خاتجريان المسؤول عن التسويق والإعلام وتنظيم البطولات الآسيوية في حديث تلفزيوني، إنه وعلى هامش آخر اجتماع للاتحاد الآسيوي في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، تم الاتفاق على ضرورة تحديد مواعيد وأمكنة إقامة بطولات العام 2011 بأسرع وقت ممكن لضرورات التسويق المريح، وجرى تفويض لجنة مصغرة للبتّ في روزنامة 2011، ضمت إليه كلا من رئيس الاتحادين الآسيوي والقطري الشيخ سعود بن علي آل ثاني، والأمين العام للاتحاد الآسيوي يو تشوهوك، وأمين الصندوق كويك.

كما تم تحديد روزنامة مسابقات العام 2010 باستثناء بطولة "ستانكوفيتش" الثالثة التي تم إقرارها في غرب آسيا، وجرى تفويضه بعرضها على أحد اتحادات المنطقة، وعليه وقع الخيار على لبنان لعدة أسباب منها ظروف الاتحادين الأردني والسوري آنذاك.

وأضاف خاتجريان: "تشوهوك أرسل تعميماً إلى الاتحادات كافة لإبداء نيتها في الاستضافة في مهلة أقصاها نهاية العام 2009، وقد أبلغت اللجنة المصغرة أن لبنان مستعد لتنظيم بطولتي 2010 و2011، فجاءت الموافقة بالإجماع بانتظار عرض الموضوع على المكتب التنفيذي وتأكيد الاستضافة رسمياً".

التعليق