خيتافي يأمل في الثأر من اشبيلية بنصف النهائي

تم نشره في الأربعاء 3 شباط / فبراير 2010. 10:00 صباحاً

كأس اسبانيا

مدريد - سيستعيد اشبيلية وخيتافي اليوم الاربعاء ذكريات عام 2007 عندما يتواجهان على ملعب الاول "رامون سانشيز بيزخوان" في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس اسبانيا لكرة القدم.

وكان خيتافي حقق المفاجأة في 2007 بقيادة المدرب الالماني برند شوستر ووصل الى النهائي للمرة الاولى في تاريخه بعدما اطاح بفالنسيا ثم باوساسونا قبل ان يتواجه مع برشلونة في دور الاربعة فتفوق على النادي الكاتالوني ايضا (2-5 ذهابا و4-0 ايابا)، ليضرب موعدا في النهائي مع اشبيلية الا انه سقط في العقبة الاخيرة امام الفريق الاندلسي الذي كان يشرف عليه حينها خواندي راموس، بهدف وحيد سجله المالي فريديريك كانوتي الذي منح فريقه لقبه الرابع في المسابقة بعد اعوام 1935 و1939 و1948.

ويأمل خيتافي الذي وصل الى نهائي عام 2008 ايضا حين خسر امام فالنسيا 1-3، ان يكرر سيناريو الزيارتين الاخيرتين له الى ملعب "رامون سانشيز بيزخوان" لانه فاز على الفريق الاندلسي 1-0 الموسم الماضي و2-1 هذا الموسم.

وسيدخل اشبيلية الذي جرد برشلونة من اللقب بعدما اطاح به من الدور ثمن النهائي، الى مباراة اليوم بمعنويات جيدة بعد حسمه مواجهته القوية مع فالنسيا الثالث (2-1) في الدوري المحلي الاحد الماضي ليصعد الى المركز الرابع الذي يؤهل صاحبه الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، علما بان فريق المدرب مانولو خيمينيز تأهل الى الدور الثاني من نسخة الموسم الحالي وهو سيواجه سسكا موسكو الروسي في 24 الشهر الحالي ذهابا على ملعب الاخير، قبل ان يستضيفه ايابا في 16 اذار (مارس) المقبل.

وفي المواجهة الثانية ضمن دور الاربعة، يلتقي اتلتيكو مدريد يوم غد الخميس مع ضيفه راسينغ سانتاندر على ملعب "فيسنتي كالديرون"، وهو يأمل ان يحقق النتيجة المرجوة قبل ان يسافر الى ملعب "ال ساردينيرو" ليخوض مباراة الاياب الاربعاء المقبل.

ويبحث فريق العاصمة عن اللقب الغائب عن خزائنه منذ 1996 (فاز على برشلونة 1-0 بعد التمديد)، علما بانه وصل الى النهائي عامي 1999 و2000 لكنه خسر امام فالنسيا (0-3) واسبانيول (1-2).

واتلتيكو مدريد هو رابع اكثر الفرق فوزا بلقب هذه المسابقة، اذا رفع كأسها في تسع مناسبات ووصل الى النهائي 17 مرة، في حين يبحث راسينغ سانتاندر عن التأهل الى النهائي للمرة الاولى في تاريخه.

يذكر ان برشلونة يحمل الرقم القياسي من حيث عدد الالقاب (25)، فيما يحتل وصيفه الموسم الماضي اتلتيك بلباو المركز الثاني (23) وريال مدريد الثالث (17).

التعليق