مفاهيم صحية خاطئة يجب تجنبها

تم نشره في الخميس 28 كانون الثاني / يناير 2010. 09:00 صباحاً
  • مفاهيم صحية خاطئة يجب تجنبها

عمان- الغد- كثيرا ما تتردد قصص واستفسارات تتعلق بالصحة ناتجة عن اعتقادات شعبية خاطئة، بعضها ما يتعلق بفائدة أو ضرر نوع معين من الغذاء.

رئيسة تحرير مجلة "prevention" الصحية الأميركية ليز فاسالاريو تعطي مثالا على ذلك، إذ تروي قصة صديقة مقرّبة تعتبرها من الناس المثقفين جدا في مجال الصحة والغذاء الصحي قامت بسؤالها فيما إذا كان أكل الكرفس يساعد على خسارة الوزن، فالإشاعات التي تتعلق بالطعام وما الذي يجعلك تفقد وزنا، وأخرى تفقد العضلات تعتبر رائجة جدا وغالبا ما تحمل مفاهيم خاطئة كثيرا، ومهما كانت مصادر هذه الإشاعات إلا أنها غالبا ما تلقى قبول واهتمام معظم الناس

ومن تلك المفاهيم الخاطئة المتعلقة بالإشاعات الصحية ما سيتم عرضه.

الجزر يحفظ باستخدام مواد مبيّضة

بالطبع لا، راندي وربو بروفيسور في بيولوجيا الغذاء في جامعة كورنيل الأميركية يقول إن الجزر الصغير يغسل باستخدام محلول ممزوج بالكلورين وهذا ما تنصح به منظمة الغذاء والدواء الأميركية، وهذا الإجراء يقتل البكتيريا مثل السلامونيلا، وحتى الغذاء والخضراوات المجمدة تغسل بنفس المحلول قبل تفريزها.

الرياضة على معدة فارغة تحرق الدهون أكثر

هذا غير صحيح، لا تتوقع أي خسارة وزن خيالية بالتمرن على معدة فارغة من الطعام، في الحقيقة، الجسم يحرق السعرات الحرارية من الدهون المخزنة في الجسم ومن الكربوهيدرات، وتشير الدراسات الحديثة إلى أن ممارسة الرياضة على معدة فارغة يجعل الجسم يحرق السعرات من دهون الجسم بما أن الجسم خال من الكربوهيدرات، ولكن المجمل من الكالوريات المحروقة هو نفسه، وهذا هو الأمر الذي يريده الشخص عند التمرن الرياضي.

تناول كميات كبيرة من السكر يسبب مرض السكري

ليس بالطريقة نفسها أن التدخين يسبب السرطان، لكن الدراسات تشير إلى أن تناول الكثير من السكريات يلعب دورا في إصابة الشخص بالسكري، فلذلك من الذكاء أن يحدد الإنسان كميات السكر التي يتناولها، ولكن تفسير الموضوع العلمي هو أن زيادة الوزن تسبب الإصابة بالسكري من الدرجة الثانية، وتناول السكريات يزيد من الوزن، ولكن الدراسات تشير الى أن تناول الكثير من السكريات يساهم في الإصابة بالسكري حتى لو لم تؤثر السكريات في الوزن، دراسات لمجموعة JAMA  تلفت الانتباه إلى أن النساء يضاعفن فرص إصابتهن بالسكري عندما يشربن أكثر من مشروب غازي مليء بالسكر المضاف أسبوعيا على مدى أربعة أعوام.

محلول غسول الأسنان يساعد في إبعاد الناموس

مع أن هذه الإشاعة تلقى رواجا كبيرا على الانترنت، إلا أن الدراسات وجدت أن شخصين قاما برش المحلول على ذراعيهما قرصا بنفس الكمية التي قرص بها الناموس عينة أخرى لم ترش المحلول على الذراعين، بروفيسور الصحة العامة غريسون براون في جامعة كينتاكي يقول إن هذا العلاج الوهمي يلقى هذا الرواج ذلك لأن الغسول يحتوي على مادة Eucalyptol وهذه المادة موجودة في الرشاشات التي تبعد الناموس ولكنها موجودة في الغسول بنسبة تقل عن 1% ولهذا فإن الغسول غير فعال.

الطعام الحار يعزز عمليات الأيض

إن ما يحدد عمليات الأيض عوامل: الجنس، الطول، الوزن، العمر. وهذه العوامل هي التي تحدد الكميات التي يحرقها الجسم ليحافظ على العمليات الرئيسة التي يقوم بها جسمنا أثناء النوم، مثل الطاقة التي يستهلكها الدماغ والرئتين، تناول الطعام الحار لا يحرق السعرات الحرارية غير أن هذا الاعتقاد يتشكل في ذهنهم بسبب شعورهم بزيادة حرارة جسمك وسرعة نبضات القلب والتعرق عند تناول الطعام الحار وهو اعتقاد خاطئ ولا علاقة له بعمليات الأيض.

قلم تحديد العيون السائل يسبب التهاب الملتحمة

يظن بعضهم أن قلم العيون السائل بإمكانه سد قنوات الدمع داخل العين ويسبب التهاب الملتحمة، غير أن رئيس قسم العيون في مستشفى لونغ أيلاند الجامعي ريتشارد روزنفيلد يقول إن عملية الدمع أو البكاء تقمع وتزيل ذرات الماكياج داخل العين، وهذه الذرات تذهب إلى قنوات الدمع المتصلة بالأنف، إذا أصبت باحمرار في العين أو عوارض جيوب بعد وضع قلم تحديد العين فهذا الأمر يعود إلى حساسية من الماكياج.

تناول الطعام بعد وقوعه على الأرض بخمسة ثوان آمن

تناول الطعام بعد وقوعه على الأرض بثانية واحدة هو غير صحي، انتقال البكتيريا الى الطعام يعد أسرع من رمشة عين، العالم في جامعة كليمسون الأميركية أجرى تجارب على بكتيريا السالامونيلا الموجودة على أسطح مختلفة مثل السيراميك، الخشب، السجاد، وأوقع قطعا من الخبز والمعكرونة والتقطها بعد خمس ثوان وأخرى بعد ستين ثانية، بعد خمس ثوان التقط الطعام حوالي 1800 نوع من البكتيريا وتضاعف عدد البكتيريا التي التقطها الطعام بعد حوالي ستين ثانية.

طقطقة الأصابع تسبب التهاب المفاصل

إذا كنت تعاني من عوارض التهاب المفاصل فهذا بالتأكيد ليس له علاقة بطقطقة الأصابع، دراسة صادرة من مستشفى ماونت كراميل ميرسي في مدينة ديترويت الأميركية حيث أجرت دراسة على أشخاص بالغين من العمر 47 عاما وأكثر، 74 منهم يمارسون طقطقة الأصابع و226 لا يفعلون ذلك، ولم يجدوا فرقا في التهابات المفاصل بين العينتين، ولكن على الناس المتعلقين بهذه العادة تركها لأسباب أخرى، نفس الدراسة أشارت إلى أن الناس الذين يمارسون هذه العادة لديهم قابلية لفقدان القوة في قبضتهم ومعرضون لانتفاخ في اليدين، أما بالنسبة لالتهاب المفاصل فله علاقة أكثر بالعامل الجيني والتقدم في العمر.

ترجمة عن مجلة prevention الصحية الأميركية

التعليق