كيتينغر يقود جهود وأبحاث "ريد بل"

تم نشره في الخميس 28 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً
  • كيتينغر يقود جهود وأبحاث "ريد بل"

عمان - الغد - أعرب الطيار فليكس كيتينغر عن رغبته في توسيع حدود استكشاف الفضاء، إذ يسعى لأن يصبح أول شخص يخرق سرعة الصوت بجسده.

ويأمل رياضي "ريد بُل"، كيتينغر أن يصعد في كبسولة يرفعها بالون هيليوم إلى الروافد العليا من الغلاف الجوي إلى ما لا يقل عن (120.000) قدم، محميا ببدلة فضاء كاملة الضّغط ليقوم بإطلاق قفزة السقوط الحر، التي قد تتجاوز أكثر من 690 ميلا في الساعة - قبل القفز بالمظلّة إلى الأرض.

 وإذا نجح في ذلك، تأمل بعثة "ريد بُل" ستراتوس في تسجيل أربعة أرقام قياسية عالمية. وإن البيانات التي تم التقاطها من قبل بعثة كبار العلماء في العالم قد تعد بوضع معايير جديدة في مجال سلامة الطيران وتعزيز إمكانات رحلة الإنسان.

وقال كيتينغر: "حاول الكثيرون كسر سجلاتي لمدة خمسين سنة ومات كثير منهم في المحاولة".

التعليق