المرحلة التمهيديّة لـ"شطرنج" الرجال تنطلق اليوم

تم نشره في الخميس 21 كانون الثاني / يناير 2010. 09:00 صباحاً
  • المرحلة التمهيديّة لـ"شطرنج" الرجال تنطلق اليوم

 

مصطفى بالو

عمان - تنطلق منافسات المرحلة التمهيدية من بطولة المملكة المفتوحة للرجال للشطرنج، من خلال إقامة الجولة الأولى عند الساعة (5) من مساء اليوم في قاعة المغفور له الحسين بن طلال، بمقرّ اتحاد اللعبة في مدينة الحسين للشباب، حيث من المتوقع أن تشهد المرحلة مشاركة (40) لاعبا من غير المصنّفين على لائحة ترتيب الاتحاد الدولي للعبة.

 وكان اتحاد الشطرنج أصدر مؤخرا تعليمات البطولة التي تقام على النظام السويسري من (9) جولات، وتستمر المنافسات حتى الرابع من شباط (فبراير) المقبل، وتقام يوم غد -الجمعة- الجولة الثانية عند الساعة الثانية، والثالثة عند الساعة السادسة والنصف، فيما تقام يوم بعد غدٍ -السبت- الجولة الرابعة عن الساعة الثالثة في القاعة ذاتها.

 ويقام عند الساعة الرابعة من مساء اليوم، الاجتماع الفني للبطولة بحضور الحكم العام ومدير البطولة للتأكد من أهلية اللاعبين، ومناقشة التعليمات، وتشكيل لجنة استئناف من اللاعبين المشاركين، وإجراء عملية المزاوجة؛ تمهيدا لانطلاق المنافسات التي يتأهل منها (12) لاعبا إلى المرحلة المتوسطة من البطولة التي تقام في الخامس من شباط (فبراير) المقبل.

أبطال الفئات العمرية

 قدّمت بطولة الفئات العمرية (8-16) سنة لكلا الجنسين، خامات "شطرنجية" جديدة الى مدربي المنتخبات الوطنية، ووضعت على طاولة نقاش اللجنة الفنية رسالة تحمل مضمون كيفية صقل تلك المواهب ورفد المنتخبات الوطنية بحثا عن إنجازات جديدة للعبة، وتبرز تلك الخامات من أسماء أبطال الفئات العمرية التي اختتمت أول من أمس.

وبرز في منافسات الإناث لفئة (8-10) سنوات، هند أبو غنية، سارة الكردي، وليندا زقزوق، وفئة (12- 14) آية عبدالله، مي محمد، ورهف سليمان، وفئة 16 سنة، بشرى الشعيبي، تمارا الخطيب، صفاء أبو غنية.

 وبرز في منافسات الذكور، يزن البشايرة، المقداد العويدي، وحيدر أبو غزالة، ولفئة 12 سنة، يوسف أبو خلف، يوسف بندق، وعمر أحمد، وفئة 14 سنة، مصعب الثم، يزن البشيتي، أيوب البشايرة، ونزيه كنعان، وفي فئة 16 سنة، راكان العطار، أحمد الخطيب، وسليمان الموسى.

 وبحسب مدير البطولة والناطق الإعلامي لاتحاد اللعبة فواز جميل، فقد غلف البطولة التنافس المحتدم بين اللاعبين واللاعبات للوصول الى منصات التتويج، مؤكدا أن البطولة قدمت وجوها جديدة، تملك الموهبة وتحتاج الى الصقل، لتستفيد منها منتخبات الفئات العمرية، في الوقت الذي ميز البطولة ازدحام فئة (8) سنوات الجديدة باللاعبين واللاعبات الجيدين، والمتوقع أن يكونوا ضمن المنتخب الوطني لهذه الفئة في قادم الاستحقاقات العربية.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شكر وتقديرللصحفي الذي يكتشف ويدعم المواهب (ناديا)

    الخميس 21 كانون الثاني / يناير 2010.
    اشكر الصحفي الاستاذ مصطفى بالو على دعم الناشئين والمواهب اذكر المقال الي كتب فيه عن الواعدة ليندا وغيرها من الناشئين الذين تاهلو الى المرحلة النهائية وحصدوا المداليات وحجزو اماكن لهم في المنتخب الوطني كانت المقال رائعة كل معتاد ودائما تفرز هذه المقالات النجوم
  • »شكر وتقديرللصحفي الذي يكتشف ويدعم المواهب (ناديا)

    الخميس 21 كانون الثاني / يناير 2010.
    اشكر الصحفي الاستاذ مصطفى بالو على دعم الناشئين والمواهب اذكر المقال الي كتب فيه عن الواعدة ليندا وغيرها من الناشئين الذين تاهلو الى المرحلة النهائية وحصدوا المداليات وحجزو اماكن لهم في المنتخب الوطني كانت المقال رائعة كل معتاد ودائما تفرز هذه المقالات النجوم