"زينوبه": ألبوم غنائي من التراث الشعبي المصري

تم نشره في الجمعة 15 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً

القاهرة - أعلنت شركة "هايبرد ريكوردز" المصرية عن الانتهاء من تجهيز أحدث ألبوماتها الغنائية، الذي يجمع ويعيد تقديم أشكال متنوعة من التراث الموسيقي المصري من إقليم النوبة والسودان جنوبا وحتى الإسكندرية شمالا بشكل جديد عصري ممزوج بأحدث تقنيات الموسيقى الغربية.

وقالت الشركة في بيان إن الألبوم بعنوان "زينوبه"، وتقرر إطلاقه في أيار (مايو) المقبل "بعد 5 أعوام من الجهود المتواصلة في إعداده"، حيث تعاقدت الشركة مع إحدى الشركات العالمية ليتم توزيع الألبوم على أكثر من 400 موقع على شبكة الإنترنت.

ويضم الألبوم مغنّي الفن الشعبي بكل أشكاله من مختلف أنحاء مصر من الفن النوبي والصعيدي والفلاحي والبدوي والصوفي وصولا إلى الفن الشعبي لمدن القناة والوجه البحري. ويقدم المغنون الموسيقى التراثية كما تربوا ونشأوا عليها في النوبة أو الصعيد أو الصحراء.

وطرحت الشركة أول أغنية من الألبوم واسمها "ياما دقت" كفيديو كليب للدعاية للألبوم قبل طرحه، ويقوم بغنائها المطرب الصعيدي الكفيف عارف شوقي، وتدور حول الصعاب التي تواجه الإنسان بشكل متواصل وكفاحه وتغلبه عليها، وأيضا عن الحب ولوعته وعدم اهتمامه بما يقال عنه، وتختلط فيها موسيقى الربابة والناي الشرقي مع الجيتار والدرامز الغربي.

وقررت "هايبرد ريكوردز" تصوير 3 أغنيات أخرى بطريقة الفيديو كليب تباعا؛ أولاها أغنية "السيرة الهلالية" أواخر شهر شباط (فبراير)، وبعدها أغنية "الليلة"، وهي من التراث النوبي وتصور في نيسان (أبريل) المقبل، ثم يتم تصوير فيديو كليب الأغنية الرئيسية للألبوم "زينوبه" في شهر أيار (مايو) مع إطلاق الألبوم في الأسواق بالتزامن مع حفل للإعلان عن حدث عالمي سيتم تنظيمه عند سفح الأهرامات.

يذكر أن "هايبرد ريكوردز" شركة مصرية أسسها أحمد عزام ومحمد غراب ومقرها في القاهرة ولها فرع في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية، وتضم موسيقيين ومنتجين من مصر وأوروبا والولايات المتحدة حصل بعضهم على العديد من الجوائز العالمية وأهمها الاسطوانة البلاتينية وجائزة جرامي.

التعليق