الحكومة البريطانية تحذر من إفراط الآباء في دلال أبنائهم الخريجين من الجامعات

تم نشره في الخميس 31 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً

 

لندن-حذرت الحكومة البريطانية أول من أمس من أنه مع تزايد أعداد الخريجين العائدين إلى منزل العائلة بعد الجامعة فإنه يجب على الآباء أن يدعموهم ولكن ينبغي ألا يفرطوا في تدليلهم.

ونصحت الحكومة البريطانية الآباء بأن يتيحوا بعض الوقت للخريجين كي يرتاحوا بعد التخرج على ألا يدعوا الأسابيع القليلة تتحول إلى أشهر، وألا يجعلوا بيئة المنزل مريحة جدا حيث لا يرغبوا في تركها.

وقالت النصيحة التي نشرتها وزارة الأعمال والابتكار والمهارات على الانترنت "أحيانا قد يكون من الضروري حقا أن نظهر الحب الخشن".

وأضافت "إذا كنت تجعل الحياة مريحة جدا في المنزل فلماذا يبحثون عن عمل... إذا كنتم تمدونهم بالطعام والمأوى المجانيين والثلاجة الممتلئة وتقومون بغسل الملابس وكيّها بالإضافة إلى توفير مصروف شخصي فليس هناك ما يشغل بالهم... لذلك امنعوا هذا عنهم لتشحذوا هممهم".

وقالت النصيحة الحكومية إن الخريجين يواجهون أصعب ظروف يمر بها سوق العمل منذ أعوام بسبب الركود الاقتصادي ولكن يجب على الآباء أن يقاوموا أي محاولة للتذمر.

وأضافت "التذمر قد يجعل الشباب أكثر توترا ويجعل الإخفاق في العثور على وظيفة أمرا سيئا جدا".

يجب على الآباء ألا يرفضوا الأفكار ولكن عليهم أن يشجعوا أبناءهم على أن يكونوا واقعيين.

وكشف مكتب الإحصاءات الوطنية في وقت سابق من الشهر أن عدد الأشخاص الذين في العشرينيات والثلاثينيات من عمرهم الذين يعيشون مع آبائهم يزيد عن أي وقت خلال العشرين عاما الأخيرة.

وهناك 25 في المائة من الرجال و13 في المائة من النساء تتراوح أعمارهم بين 25 إلى 29 عاما ما يزالون يعيشون مع آبائهم.

التعليق