لاعبو ومدربو نادي اكسيلسور يضربون عن اللعب

تم نشره في الأحد 27 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً

بروكسل- قرر مدربو ولاعبو نادي اكسيلسور موسكرون البلجيكي، الإضراب عن العمل وعدم خوض مباراة التي كانت مقررة امس أمام كورتراييك في الدوري البلجيكي الممتاز، اعتراضا على تأخر دفع رواتبهم.

وأكد أعضاء الفريق في بيان نشرته اليوم وسائل الإعلام، أن إدارة النادي تجاهلت مطالبهم وفقدوا الاتصال بها منذ فترة، وامتنعت عن دفع رواتبهم منذ فترة كبيرة، لذلك قرروا القيام بهذا الإضراب، للتعبير عن رفضهم لهذا الوضع.

يذكر أن النادي تراكمت عليه ديون كثيرة، وصلت قيمتها إلى 11 مليون يورو، واستقر الوضع على تصفية النادي، ولكن المحامين الموكلين ببيع وتصفية النادي بدأوا في المماطلة لتأخير عملية بيعه، وبالتالي عدم دفع رواتب اللاعبين.

ويشار إلى أن الفريق لم يخض مباراة الأسبوع الماضي أمام سيركل بروج في منافسات بطولة الدوري، بحجة أن أرض الملعب غير مهيأة للعب الفريق عليها.

وسيبقى مستقبل لاعبي الفريق بعد بيع النادي في يد المسؤولين القانونيين عن عملية التصفية، حيث من المتوقع أن يبيعوا بعضهم لأندية أخرى خلال فترة الانتقالات الشتوية، حسبما ذكرت صحيفة "لي سوار" البلجيكية.

ويحتل نادي اكسيلسور موسكرون المركز العاشر في الدوري برصيد (23 نقطة)، في البطولة التي يتصدرها اندرلخت برصيد 44 نقطة.

التعليق