شقم يؤكد على تطور العلاقات الأردنية الفلسطينية في المجال الثقافي

تم نشره في الثلاثاء 22 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً

عمان- أكد وزير الثقافة نبيه شقم عمق العلاقات الاردنية الفلسطينية في مختلف المجالات ولاسيما تطورها في المجال الثقافي.

وقال الوزير بمناسبة مشاركته في حفل اختتام القدس عاصمة للثقافة العربية للعام 2009 الذي أقيم في نابلس أخيرا، إن القدس كانت وستبقى موضع الاهتمام الكبير والرعاية المطلقة من الهاشميين وأبناء الشعب الأردني، فالقدس جزء من الأردنيين فكرا وروحا، ولا يخفى على أحد دور الأردن في الحفاظ على عروبتها وإسلاميتها والدفاع عنها والذود عن مقدساتها الإسلامية والمسيحية في مختلف المحافل الإقليمية والدولية.

وأضاف إن الهاشميين أكدوا هذه الحقيقة أقوالا وأفعالا، منذ عهد الشريف الحسين بن علي طيب الله ثراه وحتى يومنا هذا، وجلالة الملك عبدالله الثاني يعتبر القدس القضية الأهم والأبرز في الصراع العربي الإسرائيلي للمكانة التي تحتلها المدينة المقدسة لدى الهاشميين والعرب والمسلمين، حيث أكد جلالته مرارا أن "أي مساس بهويتها العربية والإسلامية وأي محاولة لتغيير هذه الهوية مرفوضة بالكامل اذ اننا في الأردن الأقرب إلى القدس"، وأن "القدس خط أحمر".

واشار إلى التواصل مع الإخوة الفلسطينيين وتعزيز الروابط الثقافية من خلال البرنامج التنفيذي الذي وقع بين البلدين الشقيقين هذا العام، ويشتمل على حقول ثقافية وفنية متعددة تسهم في تدعيم التبادل الثقافي بين المثقفين والمبدعين في كلا البلدين.

وقال وزير الثقافة إن الأردن عمل من خلال احتفالية القدس على إبراز معالم المدينة التاريخية والحضارية عبر العصور والدور الأردني الهاشمي في الحفاظ على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية فيها وإعمارها، لافتا إلى أن الأردن سيختتم احتفالاته بهذه المناسبة باقامة حفل يوم الاحد المقبل في المركز الثقافي الملكي يشتمل على فيلم وثائقي عن ابرز البرامج والأنشطة التي أقيمت هذا العام بهذه المناسبة ومعرض إصدارات عن القدس وآخر للفن التشكيلي إضافة الى ركن المأكولات والحلويات المقدسية.

يشار إلى أن وزارة الثقافة نظمت ما يزيد على مئتي فعالية خلال هذا العام، تنوعت بين الندوات والمؤتمرات والمهرجانات والإصدارات والمعارض وورش العمل والمحاضرات والأمسيات الفنية والشعرية.

التعليق