لماذا السعادة بهذا الحسام؟

تم نشره في السبت 19 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً

د. محمد مطاوع

لا أخفيكم سرا أنني استغربت من قرار إدارة نادي الزمالك المصري بتعيين حسام حسن على قمة هرم الكرة في النادي، خاصة وأن هذا النجم السابق عرف عنه عصبيته في الملعب، وكثرة ترحاله بين فرق الدوري المصري خلال خدمته في المستطيل الأخضر؛ حيث لعب مع الأهلي والزمالك والترسانة والاتحاد السكندري والمصري، وهو الحال ذاته مع مسيرته التدريبية القصيرة؛ إذ بدا مدربا للمصري والترسانة والمصرية للاتصالات الذي هبط معه إلى الدرجة الثانية، وحسب ما يتردد من أنباء فإن الطلاق تم بين جميع هذه الأندية بعد إشكاليات مع إداراتها بسبب ضغط النتائج.

(الولد الشقي) تسلم قيادة الزمالك، خلفا للمدرب الفرنسي الشهير هنري ميشيل، ولم يكن استقباله حافلا من قبل ثلة نجوم النادي في الزمن الجميل الذين تحولوا إلى مدربين، حيث عقدوا اجتماعا طارئا وقرروا الخروج عن النص، وأعلنوا رفضهم القاطع لتولي حسام حسن الإدارة الفنية لفريق الكرة بحجة أن هناك مدربين من أبناء النادي المخلصين أكثر كفاءة من حسام كثير الترحال، ومنهم حلمي طولان وأبو رجيلة وأحمد مصطفى وطارق يحيى، حتى إن مدربا مثل محمود الخواجة بكى بحرقة نتيجة تعيين حسام حسن في إشارة إلى انهيار قادم على القلعة البيضاء.

حسام استولى على أفئدة جماهير الزمالك، ومثل خيارا ثابتا لإدارة النادي الذي كان يعاني من سوء النتائج بتعرضه لخمس خسائر وجمعه 11 نقطة فقد في 11 أسبوعا، وظهرت لمسات حسام في المهمة الأولى أمام حرس الحدود فظهر الفريق بشكل جديد خاصة من الناحية المعنوية رغم الخسارة بهدف مقابل هدفين، وتأتي التجربة الأصعب بشكل مبكر في طريق هذا المدرب الشاب، عندما تفرض عليه مواجهة حامل اللقب والمنافس التقليدي فريق الأهلي القادم بمعنويات المتصدر، وعكست تصريحاته قبل المباراة إصراره على تقديم شيء جديد للفريق، ليخرج متعادلا بعد أداء قوي وفرص محققة كادت أن تجيّر الفوز للزمالك، ويمضي بعدها الفريق على سكة الانتصارات، ويجمع في ثلاث مباريات سبع نقاط تمثل أكثر من نصف نقاط الفريق التي جمعها في 11 مباراة.

اللافت أن اللاعبين متعلقون بحسام حسن بشكل غريب، فالالتزام بتعليماته تبدو واضحة للجميع، وفرحة تسجيل الهدف تبدأ بعناق حار مع حسام قبل تحية الجماهير، التي بدت واثقة تماما بقدرة هذا المدرب الشاب على إحداث المعجزة وإعادة العافية للزمالك الذي يعاني منذ ست سنوات.

حسام حسن أعاد الثقة للمدرب المصري بنفسه، بعدما وجد نفسه يكتفي بمساعدة المدربين الأجانب في قيادة فرق الصدارة، مما انعكس سلبا على سمعة هذا المدرب خارجيا، وقد تواصلت سلسلة المدربين الشباب التي بدأت في إسبانيا من خلال مدرب برشلونة غوارديولا مسيرها للكشف عن المزيد من المدربين القادرين على التغيير، ونتمنى أن تصلنا هذه العدوى، فتكشف لنا الأيام عن جوهر لاعبنا المحلي القادر على تولى دفة القيادة في فريقه بعد اعتزاله، وهو أمر يجعلنا نطالب الأندية بالمزيد من الثقة بلاعبيها المعتزلين الذين كانوا وراء إنجازاتها، والتيقن بان النجم الكبير في الملعب قادر على أن يكون نجما أكبر على كرسي الإدارة الفنية.

Mohammad.mutawe@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شكرا (د.محمد مطاوع)

    الأحد 20 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    أودأن أشكر الأخ نبيل على مشاعره الطيبة، وأشكر جميع من كان يتابعني عبر شكبة راديو وتلفزيون العرب التي ستنتهي قنواتها الرياضية مع نهاية العام الحالي، وأتمنى أن تتاح لي الفرصة للقائكم عبر محطة أخرى، وإنشاء الله سأكون دائما معكم عبر صفحات جريدة الغد من خلال هذه الزاوية.
    أشكرك أخي خليل من السعودية على هذا التعقيب الطويل الذي يدل على مدى اهتمامك بنادي الزمالك الذي نتمنى جميعا أن يستعيد عافيته وعلى يد أحد أبنائه بعيدا عن عقدة (الخواجات).
  • »شكرا (د.محمد مطاوع)

    السبت 19 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    أودأن أشكر الأخ نبيل على مشاعره الطيبة، وأشكر جميع من كان يتابعني عبر شكبة راديو وتلفزيون العرب التي ستنتهي قنواتها الرياضية مع نهاية العام الحالي، وأتمنى أن تتاح لي الفرصة للقائكم عبر محطة أخرى، وإنشاء الله سأكون دائما معكم عبر صفحات جريدة الغد من خلال هذه الزاوية.
    أشكرك أخي خليل من السعودية على هذا التعقيب الطويل الذي يدل على مدى اهتمامك بنادي الزمالك الذي نتمنى جميعا أن يستعيد عافيته وعلى يد أحد أبنائه بعيدا عن عقدة (الخواجات).
  • »والله زمان يا دكتور (نبيل محمد الشروف)

    السبت 19 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    لقد افتقدنا يا دكتور برامجك الحوارية الجميلة عن الكرة الاردنية؛ لقد كنت من اشد المعجبين ببرنامجك نتمنى رؤيتك على محطات اخرى تقدم مثل هذه البرامج.كل التقدير لشخصك الكريم
  • »حسام حسن العميد (خليل رمضان)

    السبت 19 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    عزيزي د. مطاوع
    جميل منك أن تتحدث بصراحة وصدق وجميل جدا أن تبدي إحساسابأن تقديراتك كانت مخطئة
    في البداية أحب أن أوضح نقطة فيما يخص الزمالك المصري صاحب الخصوصية المميزة بين أندية العالم وليس مصر فقط
    أنا لست مصريا لكنني زملكاوي منذ ما يقرب نصف القرن وأنا معه منذ السبعينيات وعندما تعاقد الزمالك مع ميشيل للمرة الثانية ارتكب غلطة لا يرتكبها إلا الزمالك
    أعجبني قول للنجم الجميل والانيق جمال عبد الحميد عندما قال وأنا أستشهد بكلامه أن الزمالك ناد طيب يسمح للكل أن ينتقده وأن يتحدث بإسمه ولا يتخذ موقفا ضد أحدولا يغضب من أحد وهذا ما يجعل ناديا يتعاقد مع مدرب فاشل مرتين هرب في واحدة منها في الظلام
    على فكرة جمال عبد الحميد مع حفظ الالقاب كان أهلاويا أيضا
    لكل ما سبق أحب أن أوضح نقطة هامة عن ابراهيم وحسام وعن الزمالك
    الكل يعلم بتميز العميد لاعبا ومدربا والكل أيضا يعلم أن هناك مشكلة تصاحب حسام اينما حل فحبه لتوامه وإخلاصه له ووفاءه للاخوة يدفعانه دائما لفرض إبراهيم وهنا كان مربط الفرص وبداية مشاكله مع من حوله
    أيضا حسام ناري والكرة وان كانت رياضة إلا أنها جولة أو نزال والنزال لا يحب المتراخين وهذا أحد اوجه الاسباب للتعاقد مع حسام فلاعبي الزمالك وحتى من تركوه في المواسم الاخيرة مثل جمال حمزة وطارق السعيد وغيرهم فنيا ومهاريا أفضل من لاعبي الاهلي في المجمل بما فيهم بركات الحائز على جائزة لا يستحقهاوهو يمضغ اللبان وأيضا نجمي المفضل أبو تريكة والذي كان حلمه لسنوات طويلة أن يلعب في الزمالك لا يفوق لاعبي الزمالك اللذين ظلمتهم ظروف النادي وتصارع مجالس إداراته المختلفة لكن المشكلة كانت ولا زالت وستبقى إدارية وكل ما أتمناه أن يبقى حماس حسام مشتعلا لفترة طويلة فهو كل ما ينقص الزمالك وهو الشرارة التى اتمنى ألا تنطفئ وسترى الزمالك ثاني الدوري هذا الموسم لكن الحال سيتغير عندما يتدخل المتفزلكون في الزمالك في عمله وسيرحل الموسم القادم لخلافات مع الادارة والذنب بالطبع ليس ذنبه فلا عودة للزمالك الا بعد قدوم مجلس ادارة حديدي ورئيس مجلس قوي وقادر على اتخاذ قرارات وتنفيذهاولو أعطيت الفرصة لحسام مثلما أتمنى فسيتربع الزمالك الموسم القادم على قمة الدوري بشرط إطلاق يده ودعمه وحسام البدري ليس أكفأ منه ..
    آخر خبر حسن شحاته مدربا للمنتخب الاردني
    .
    .
    .
    حلم لن يتحقق
  • »والله زمان يا دكتور (نبيل محمد الشروف)

    السبت 19 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    لقد افتقدنا يا دكتور برامجك الحوارية الجميلة عن الكرة الاردنية؛ لقد كنت من اشد المعجبين ببرنامجك نتمنى رؤيتك على محطات اخرى تقدم مثل هذه البرامج.كل التقدير لشخصك الكريم
  • »حسام حسن العميد (خليل رمضان)

    السبت 19 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    عزيزي د. مطاوع
    جميل منك أن تتحدث بصراحة وصدق وجميل جدا أن تبدي إحساسابأن تقديراتك كانت مخطئة
    في البداية أحب أن أوضح نقطة فيما يخص الزمالك المصري صاحب الخصوصية المميزة بين أندية العالم وليس مصر فقط
    أنا لست مصريا لكنني زملكاوي منذ ما يقرب نصف القرن وأنا معه منذ السبعينيات وعندما تعاقد الزمالك مع ميشيل للمرة الثانية ارتكب غلطة لا يرتكبها إلا الزمالك
    أعجبني قول للنجم الجميل والانيق جمال عبد الحميد عندما قال وأنا أستشهد بكلامه أن الزمالك ناد طيب يسمح للكل أن ينتقده وأن يتحدث بإسمه ولا يتخذ موقفا ضد أحدولا يغضب من أحد وهذا ما يجعل ناديا يتعاقد مع مدرب فاشل مرتين هرب في واحدة منها في الظلام
    على فكرة جمال عبد الحميد مع حفظ الالقاب كان أهلاويا أيضا
    لكل ما سبق أحب أن أوضح نقطة هامة عن ابراهيم وحسام وعن الزمالك
    الكل يعلم بتميز العميد لاعبا ومدربا والكل أيضا يعلم أن هناك مشكلة تصاحب حسام اينما حل فحبه لتوامه وإخلاصه له ووفاءه للاخوة يدفعانه دائما لفرض إبراهيم وهنا كان مربط الفرص وبداية مشاكله مع من حوله
    أيضا حسام ناري والكرة وان كانت رياضة إلا أنها جولة أو نزال والنزال لا يحب المتراخين وهذا أحد اوجه الاسباب للتعاقد مع حسام فلاعبي الزمالك وحتى من تركوه في المواسم الاخيرة مثل جمال حمزة وطارق السعيد وغيرهم فنيا ومهاريا أفضل من لاعبي الاهلي في المجمل بما فيهم بركات الحائز على جائزة لا يستحقهاوهو يمضغ اللبان وأيضا نجمي المفضل أبو تريكة والذي كان حلمه لسنوات طويلة أن يلعب في الزمالك لا يفوق لاعبي الزمالك اللذين ظلمتهم ظروف النادي وتصارع مجالس إداراته المختلفة لكن المشكلة كانت ولا زالت وستبقى إدارية وكل ما أتمناه أن يبقى حماس حسام مشتعلا لفترة طويلة فهو كل ما ينقص الزمالك وهو الشرارة التى اتمنى ألا تنطفئ وسترى الزمالك ثاني الدوري هذا الموسم لكن الحال سيتغير عندما يتدخل المتفزلكون في الزمالك في عمله وسيرحل الموسم القادم لخلافات مع الادارة والذنب بالطبع ليس ذنبه فلا عودة للزمالك الا بعد قدوم مجلس ادارة حديدي ورئيس مجلس قوي وقادر على اتخاذ قرارات وتنفيذهاولو أعطيت الفرصة لحسام مثلما أتمنى فسيتربع الزمالك الموسم القادم على قمة الدوري بشرط إطلاق يده ودعمه وحسام البدري ليس أكفأ منه ..
    آخر خبر حسن شحاته مدربا للمنتخب الاردني
    .
    .
    .
    حلم لن يتحقق