الأردن مرشح لاستضافة بطولة خماسيات الكرة العربية المقبلة

تم نشره في الجمعة 18 كانون الأول / ديسمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • الأردن مرشح لاستضافة بطولة خماسيات الكرة العربية المقبلة

 عودة الدولة - موفد اتحاد الاعلام الرياضي

بور سعيد – بات الأردن أكثر الدول المرشحة لاستضافة البطولة العربية الثانية عشرة لخماسي الشركات التي ستقام العام المقبل.

أعلن ذلك د. حسني غندر امين عام الاتحاد العربي، واشار الى ان الأردن افضل الدول التي تستضيف البطولات ولديها خبرة في ذلك المجال "الأردن اصبح من الدول المتقدمة وله شأن وباع في التجارب والاتحاد العربي سيبحث في اجتماعه الذي سيعقد آذار(مارس) المقبل  موضوع الاستضافة".

واوضح غندر ان السودان تقدمت بطلب الاستضافة، لكن الأردن اوفر حظا من غيرها ومنتخبها ينافس باستمرار على اللقب وفي كافة الاحوال مصر لن تستضيف البطولة المقبلة.

واعترف الامين العام ان الاتحاد العربي يواجه معيقات اثرت على البطولة الحادية عشرة وابرزها الامور المالية، حيث يعاني صندوق الاتحاد من قلة الموارد المالية ويوجد فيه حاليا اربعة آلاف دولار وهي لا تكفي لممارسة النشاطات.

واشاد بمنتخب الشركات الذي حل ثالثا في البطولة التي اختتمت اول من امس، مشيرا في الوقت ذاته ان الاتحاد العربي سيدرس ايضا في الاجتماع المقبل العديد من الامور المدرجة على جدول الاعمال واهمها عدم توجيه الدعوة للدول التي لا ترسل لاعبيها الاساسيين للبطولة.

قنديل ينال الاعجاب

نال ابراهيم نجم منتخب الشركات والفائز بجائزة افضل لاعبي البطولة، الانظار والاعجاب من كافة متابعي البطولة، وتلقى قنديل عرضا شفهيا من فريق شركة كايرو وفهم ان ادارة الفريق في طريقها لمفاوضة اللاعب بطرق رسمية، بدوره أكد يحيى البنا عضو اللجنة المنظمة ان قنديل تفوق على كافة اللاعبين المحترفين وتساءل المتابعون للبطولة عن اسم النادي الذي يلعب فيه قنديل في الأردن.

حفل الختام

شهد حفل الختام الذي اقيم في فندق هيلنان بمدينة بور سعيد اجواء مثالية بين كافة الوفود المشاركة التي تبادلت الدروع والتقطت الصور التذكارية، وفي سياق آخر يقدم غدا رئيس الوفد زياد شلباية تقريرا عن المشاركة لمجلس ادارة الاتحاد، واشار شلباية ان التقرير تضمن طلب استدعاء اربعة لاعبين جدد وضرورة استمرارية

اعداد المنتخب ومشاركته في كافة البطولات وخوض المباريات الودية بناء على تنسيب من مدرب الفريق ماجد بسيوني واداري الفريق وائل عواد اللذين اكدا رضاهما التام عن اداء اللاعبين بشكل عام وقال بسيوني في هذا الاطار "نحتاج وقت للانسجام بين اللاعبين لتطبيق الخطط الحديثة في لعبة الخماسي".

التعليق