دراسة: الضغط النفسي موجود منذ القدم

تم نشره في الثلاثاء 15 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً

واشنطن-أشارت دراسة حديثة إلى أن الإنسان القديم عانى أيضاً من الضغط النفسي على عكس ما ُيشاع بأنه يترافق مع ظروف الحياة الصعبة المعاصرة وتعقيداتها.

وبحسب الدراسة التي نشرت في دورية العلوم الأثرية أمس فإن الشعب البيروفي القديم الذي عاش ما بين عام 550 و 1532 بعد الميلاد عانى من الضغط النفسي والدليل على ذلك أن تحليل عينات من شعر بقايا موتاه أظهرت وجود آثار هرمون الضغط النفسي "كورتيزول" فيها.

وقالت إيميلي ويب التي أعدت الدراسة وهي باحثة أميركية في علم الآثار إنه عند المعاناة من الضغط النفسي ينطلق هرمون "كورتيزول" إلى أجزاء الجسم كافة بما في ذلك الدم واللعاب والبول والشعر.

وأضافت إن أهمية هذه الدراسة لا تكمن في أنها قد تجعلنا نفهم بصورة أفضل الكيفية التي كان يتصرف فيها الإنسان القديم عندما كان يمر بظروف صعبة تؤثر على نفسيته بل قد تزيد معرفتنا بالطريقة التي يؤثر فيها الضغط النفسي علينا اليوم.

وأوضحت إنه بالإمكان معرفة بعض ملامح الحياة التي كان يعيشها الإنسان القديم من خلال التنقيبات الأثرية واستخدام وسائل تقنية وعلمية متطورة للبحث وفحص عينات من بقايا شعر الذين عاشوا قبلنا بقرون وهذا يعطينا فكرة أوضح عن طبيعة الحياة التي عاشها أسلافنا قبلنا وكيفية مقاومتهم للأمراض التي كانت تصيبهم في تلك الحقب من الزمن.

التعليق