اللجنة الأولمبية الدولية تعترف رسمياً بمبادرة "أجيال السلام"

تم نشره في السبت 12 كانون الأول / ديسمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • اللجنة الأولمبية الدولية تعترف رسمياً بمبادرة "أجيال السلام"

ترشيح الأمير فيصل للجمعية العمومية بصفته الشخصية

د. ماجد عسيلة

عمان- إنجاز جديد تسطره الرياضة الأردنية بقلم مهندسها وموجهها سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية من خلال ترشيحه وبصفته الشخصية لعضوية الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الدولية وذلك خلال الانتخابات المقبلة والتي تقام في مدينة فانكوفر الكندية في شباط (فبراير) المقبل.

الترشيح الدولي لسمو الأمير فيصل إلى جانب خمسة أعضاء آخرين، لم يكن وليد صدفة أو مجاملة لإحدى القيادات الرياضية في العالم العربي والشرق الأوسط، بل جاء ثمرة لجهد محلي وإقليمي وعالمي قدمه سمو الأمير فيصل خلال الأعوام الستة الماضية، ليأتي القرار في الاجتماع الأخير لهذا العام للمكتب التنفيذي للجنة الدولية والذي عقد أول من أمس في لوزان.

الأسماء الستة التي تم ترشيحها، ستحل مطلع العام المقبل مكان أربعة أسماء أخرى انتهت مدتها القانونية، حيث رشح ثلاثة أعضاء من الرجال ومثلهم من السيدات، والمرشحون هم:

1. سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية، وتم ترشيحه بصفته الشخصية.

2. باري جون مايستر (نيوزلندا)- أمين عام اللجنة الأولمبية النيوزلندية وبطل أولمبي في الهوكي، وتم ترشيحه بصفته الشخصية.

3. ماريا ديلا سوليداد (اسبانيا)- رئيسة جميعة الترياثلون الدولية، وتم ترشيحها بحكم منصبها من الاتحاد الدولي للعبة.

4. داجماويت جيرمي (اثيوبيا)- أمين عام اللجنة الأولمبية الأثيوبية، وتم ترشيحها كعضو ممثل للجان الأولمبية الوطنية.

5. باتريك ماكويد (ايرلندا)- رئيس الاتحاد الدولي للدراجات، وتم ترشيحه كعضو ممثل عن الاتحادات الرياضية الدولية.

6. يانغ يانغ (الصين)- بطلة تزلج الأولمبية، ورشحت كرياضي عالمي بارز.

4 يتركون مواقعهم

ومع نهاية هذا العام، سيودع أربعة أشخاص موقعهم في الجمعية العمومية، وبذلك ينخفض عدد أعضاء اللجنة إلى 108 أعضاء، قبل أن يعود ليرتفع إلى 114 عضوا مع الأعضاء الستة الجدد في شهر شباط المقبل، والأعضاء الذين تنتهي عضويتهم نهاية العامهم: والثر تروجر (ألمانيا)، وتوماس أجاس (هنغاريا)، وزينليانغ هي (الصين)، وفرناندو ليما (البرتغال).

الاعتراف بمبادرة أجيال السلام

الامتيازات الأردنية في الاجتماع الأخير للمكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية لم تتوقف عند ترشيح سمو الأمير فيصل بن الحسين لعضوية الجمعية العمومية وحسب، بل امتدت إلى الاعتراف الدولي من خلال المكتب بمبادرة "أجيال السلام" التي أطلقها سموه قبل ثلاث سنوات، لتصبح بذلك مبادرة عالمية تعنى باستثمار الرياضة كوسيلة لتوحيد المجتمعات المتنازعة، وإحلال السلام بينها، فقد تم تدريب المئات من قادة الشباب الذين يمثلون 31 دولة، وأشرفوا على تدريب 40 ألف طفل في مجتمعاتهم التي تعاني من الحروب، لتحقيق رسالة السلام من خلال الرياضة.

هذا الاعتراف الدولي بمبادرة أجيال السلام لا يعد فخرا لسمو صاحب المبادرة وحسب، بل هو فخر وتشريف للأردن بأسره بأن مبادرة سموه التي خرجت من عمان أصبح لها جذور دولية وامتداد عالمي واسع، يحمل رسالة السلام التي نؤمن بها، إلى شعوب ومجتمعات تفتقدها، كما اعترف المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي للتسلق الرياضي، والاتحاد الدولي للزوارق السريعة، والمجلس العالمي للكريكيت.

maje.eisseleh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مبروك يا اردن (خالد السباعي)

    الأحد 13 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    نفتخر بهذا الأنجاز ونبارك لسمو امير الرياضة بهذا المنصب الذي هو مكسب للرياضة الأردنية على كافة الصعد ، واتمنى من الأتحادات الرياضية والرياضيين الأردنيين بذل المزيد من الجهد لتحقيق انجازات رياضية تليق بسمعة الرياضة الأردنية على المستوى الدولي
  • »مبروك أمير الرياضة وأمير السلام (محمد علي)

    الأحد 13 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    مبروك سيدي سمو الأمير فيصل أمير الرياضة وأمير السلام إختيار سموك للجنة الدولية هو فخر للجنة الأولمبية الدولية، والإعتراف بمادرة أجيال السلام هو إعتراف دولي بهذه المبادرة الهامة....الف مبروك أبوعمر
  • »مبروك يا اردن (خالد السباعي)

    السبت 12 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    نفتخر بهذا الأنجاز ونبارك لسمو امير الرياضة بهذا المنصب الذي هو مكسب للرياضة الأردنية على كافة الصعد ، واتمنى من الأتحادات الرياضية والرياضيين الأردنيين بذل المزيد من الجهد لتحقيق انجازات رياضية تليق بسمعة الرياضة الأردنية على المستوى الدولي
  • »مبروك أمير الرياضة وأمير السلام (محمد علي)

    السبت 12 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    مبروك سيدي سمو الأمير فيصل أمير الرياضة وأمير السلام إختيار سموك للجنة الدولية هو فخر للجنة الأولمبية الدولية، والإعتراف بمادرة أجيال السلام هو إعتراف دولي بهذه المبادرة الهامة....الف مبروك أبوعمر