التخطيط للأندية والمنتخبات

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً

 

تيسير محمود العميري

تباينت ردود الفعل الوحداتية والشبابية بشأن قرعة مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التي ستنطلق في العام المقبل، ذلك أن الوحدات رأى في مجموعته صعوبة بالغة ومنافسة شرسة، في حين وجدها شباب الأردن الأفضل والأسهل فيما لو خُير بين بقية المجموعات.

بيد أن التجارب السابقة أظهرت الحاجة إلى الانتباه من كل المباريات، فلم تعد البطولة سهلة بانضمام عدد لا بأس به من الأندية العربية والآسيوية المتميزة، وبات الحصول على اللقب أمرا في غاية الصعوبة، رغم أن اللقب استقر مرتين في خزانة الفيصلي ومرة في خزانة شباب الأردن، قبل أن تصبح مشاركة الأندية الأردنية في المسابقة غير فعالة، وباتت الفرق تودع مبكرا ومن الدور الأول للبطولة.

الآن وقد حدد الاتحاد الآسيوي مواعيد المباريات اعتبارا من شهر شباط (فبراير) المقبل، فإن الحاجة تبدو ملحة لكي يعيد اتحاد الكرة برمجة خطته، لا سيما وأن الكابتن محمود الجوهري يشكل الآن "العقل المفكر للكرة الأردنية"، وبإمكانه أن يجمع وفق "معادلة منطقية"، بين الحاجة إلى مسابقات كروية محلية متميزة لا يكون تأجيل المباريات وخلط الأوراق عنوانها، وبين الحاجة إلى ضمان إنجاز المنتخب الوطني مباراته الأخيرة في التصفيات الآسيوية أمام منتخب سنغافورة يوم 3 آذار (مارس) المقبل كما يجب، في حال فاز المنتخب أو تعادل على الأقل مع منتخب تايلاند في 6 كانون الثاني (يناير) المقبل، وبين الحاجة إلى منح فريقي الوحدات وشباب الأردن فرصة التحضير الجيد واكتمال الصفوف لمواجهة الفرق المنافسة لها آسيويا، فلم تعد البطولة بتلك السهولة المعتادة سابقا، والفرق الأردنية باتت تدفع ضريبة باهظة الثمن عندما تسافر خارجا لملاقاة الفرق المنافسة لها، نظرا لكثافة الاستحقاقات وضيق الوقت.

وبعيدا عن مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي، فإن تحديد موعد انطلاق تصفيات مونديال البرازيل 2014 والتي ستبدأ فعليا خلال شهر تشرين الأول (اكتوبر) المقبل، تفرض الحاجة إلى التخطيط الجيد، لا سيما وأن مصير المنتخب في التصفيات المؤهلة لنهائيات الدوحة سيتحدد لاحقا، فهل يدخل اتحاد الكرة مرحلة التخطيط الفعلي لتوفير الأجواء المثالية أمام المنتخبات والأندية على حد سواء لضمان مشاركة إيجابية، وكذلك في توفير سبل النجاح لبطولة الدوري الممتاز التي لا تحمل من صفات الاحتراف إلا اسمها؟.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تخطيط و اعطاء فرصة ... (fadi alali)

    الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    تقرير رائع للرائع تيسير العميري و جهود مشكورة
    نعم يجب التخطيط لمستقبل افضل للمنتخب و ان تكون مباراتنا القادمة امام تايلند هيى المرحلة الاهم في طريق منتخبنا الوطني , الاسبوع الماضي تعرض عامر ذيب لاصابة في انفه و قد يكون لها مضاعفات و بعض لاعبي المنتخب عانوا من الارهاق و نخشى من ان يحدث شيئ لا سمح الله من اصابة لأي لاعب في المنتخب .
    مباراتنا القادمة فوق اي اعتبارو نرجو اعطائها الاهتمام اللازم فالخسارة لا قدر الله تبعدنا بشكل كبير عن المنافسة , اما بخصوص كأس الاتحاد الاسيوي نتمنى من الاتحاد اعطاء فرصة من الراحة للاندية التي تمثل الكرة الاردنية فلا يعقل ان يلعب اللاعب مباراة في الدوري المحلي و في اليوم التالي يسافر مسافات بعيدة و يخوض مباراة خارجية و يعود و يرتاح يومين ليخوض مباراة اخرى في الدوري فاللاعب بشر ولديه طاقة معينه اذا طلبت منه انجاز عليك ان تقف معه و توفر له جو من الراحة , نتمنى التوفيق لمنتخبنا و للوحدات و شباب الاردن في المشاركة الخارجية .
  • »تخطيط و اعطاء فرصة ... (fadi alali)

    الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    تقرير رائع للرائع تيسير العميري و جهود مشكورة
    نعم يجب التخطيط لمستقبل افضل للمنتخب و ان تكون مباراتنا القادمة امام تايلند هيى المرحلة الاهم في طريق منتخبنا الوطني , الاسبوع الماضي تعرض عامر ذيب لاصابة في انفه و قد يكون لها مضاعفات و بعض لاعبي المنتخب عانوا من الارهاق و نخشى من ان يحدث شيئ لا سمح الله من اصابة لأي لاعب في المنتخب .
    مباراتنا القادمة فوق اي اعتبارو نرجو اعطائها الاهتمام اللازم فالخسارة لا قدر الله تبعدنا بشكل كبير عن المنافسة , اما بخصوص كأس الاتحاد الاسيوي نتمنى من الاتحاد اعطاء فرصة من الراحة للاندية التي تمثل الكرة الاردنية فلا يعقل ان يلعب اللاعب مباراة في الدوري المحلي و في اليوم التالي يسافر مسافات بعيدة و يخوض مباراة خارجية و يعود و يرتاح يومين ليخوض مباراة اخرى في الدوري فاللاعب بشر ولديه طاقة معينه اذا طلبت منه انجاز عليك ان تقف معه و توفر له جو من الراحة , نتمنى التوفيق لمنتخبنا و للوحدات و شباب الاردن في المشاركة الخارجية .