تشلسي يحسم موقعة "استاد الامارات" وليفربول يتنفس الصعداء

تم نشره في الثلاثاء 1 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً

البريميرليغ
  

لندن -حسم تشلسي المتصدر موقعة "استاد الامارات" التي جمعته بمضيفه وجاره اللندني ارسنال 2 -0، فيما تنفس ليفربول وصيف بطل الموسم الماضي الصعداء بعدما حسم مواجهة الدربي الـ181 مع مضيفه وجاره ايفرتون 2 -0 اول من امس على ملعب "غوديسون بارك" في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

في المباراة الاولى، ابتعد فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي مجددا في الصدارة بعدما نجح مانشستر يونايتد حامل اللقب في ان يصبح على بعد نقطتين منه بتغلبه على بورتسموث 4-1.

كما وجه تشلسي الذي خرج فائزا من مواجهاته مع الكبار الثلاثة مانشستر-ليفربول-ارسنال، ضربة لامال فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر في المنافسة على اللقب لان فريق "المدفعجية" الذي سيفتقد جهود نجمه الهولندي روبن فان بيرسي حوالي 5 اشهر بسبب الاصابة، اصبح على بعد 11 نقطة من الصدارة، علما بانه يملك مباراة مؤجلة.

وكرر فريق "البلوز" سيناريو زيارتيه الاخيرتين الى "استاد الامارات" عندما فاز على ارسنال 2-1 في مسابقة الكأس في 18 نيسان (ابريل) الماضي و4-1 في الدوري في 10 ايار (مايو) الماضي.

وغابت الفرص الحقيقية عن بداية اللقاء وكانت اخطرها لارسنال عبر الفرنسي سمير نصري العائد مؤخرا من الاصابة لكن الحارس التشيكي بتر تشيك لم يجد صعوبة في التعامل مع تسديدة صانع العاب مرسيليا السابق (23).

ونجح تشلسي وفي اولى الفرص الحقيقية في افتتاح التسجيل في الدقيقة 42 عبر هدافه العاجي ديدييه دروغبا الذي استلم تمريرة عرضية من ظهير ارسنال السابق اشلي كول ووضع الكرة في الزاوية اليسرى العليا لمرمى الحارس الاسباني مانويل المونيا، مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم.

ولم يكد ارسنال يستفيق من صدمة الهدف الاول حتى تهتز شباكه مرة ثانية ب"نيران صديقة" عندما حول لاعبه البلجيكي توماس فيرمايلين الكرة داخل شباك حارسه المونيا عن طريق الخطأ عندما حاول اعتراض عرضية اخرى من اشلي كول (45).

وفي الشوط الثاني، زج فينغر بتيو والكوت بدلا من الكاميروني الكسندر سونغ سعيا خلف العودة الى اجواء المباراة، لكن الهدف كاد ان يتأتي من الجهة المقابلة لو لم يتدخل المونيا ببراعة على كرة خادعة تحولت من فرانك لامبارد (64).

واطلق دروغبا رصاصة الرحمة على رجال فينغر عندما سجل هدفه الشخصي الثاني وهدف فريقه الثالث قبل اربع دقائق على نهاية اللقاء وجاء بركلة حرة رائعة، صعد من خلالها الى صدارة ترتيب الهدافين مشاركة مع مهاجم توتنهام جيرماين ديفو وذلك بعدما رفع رصيده الى 11 هدفا.

في المباراة الثانية، استعاد ليفربول مجددا طعم الفوز الذي غاب عنه في الدوري منذ تغلبه على مانشستر يونايتد 2 -0 في 25 الشهر الماضي، اذ خسر بعدها امام فولهام (1-3) وتعادل مع برمنغهام (2-2) ومانشستر سيتي (2-2)، اضافة الى خسارته في مسابقة كأس الرابطة المحلية امام ارسنال (1-2) وتعادله مع ليون الفرنسي (1-1) في مسابقة دوري ابطال اوروبا، قبل ان يفوز الثلاثاء الماضي على ديبريشين المجري (1 -0) دون ان يجنبه ذلك توديع المسابقة الاوروبية الام.

وصعد فريق المدرب الاسباني رافاييل بينيتيز من المركز السابع الى الخامس بعدما رفع رصيده الى 23 نقطة لكنه يتخلف بفارق 13 نقاط عن تشلسي المتصدر.

وعمق فريق "الحمر" جراح ضيفه الذي لم يذق طعم الفوز سوى مرة واحدة في مبارياته الـ11 الاخيرة في جميع المسابقات، وحقق فوزه الخامس عشر عليه منذ انطلاق الدوري الممتاز عام 1992، مقابل 8 هزائم و12 تعادلا.

يذكر ان ايفرتون كان اطاح بليفربول من الكأس المحلية في المواجهة الاخيرة بينهما بالفوز عليه 1-صفر في مباراة معادة بعد تعادلهما في اللقاء الاول 1-1 وذلك.

وكرر فريق بينيتيز نتيجة الزيارة الاخيرة له في الدوري الى ملعب "غوديسون بارك" في 27 ايلول (سبتمبر) 2008.

واستهل "الحمر" الذي غاب عنهم الهداف الاسباني فرناندو توريس بسبب الاصابة، المباراة بقوة وافتتح التسجيل منذ الدقيقة 12 عندما اطلق الارجنتيني خافيير ماسكيرانو كرة صاروخية من خارج المنطقة تحولت من المدافع النيجيري جوزف يوبو وخدعت حارسه الاميركي تيم هاوارد.

وحصل ايفرتون على فرصة ثمينة للغاية لادراك التعادل الا ان الروسي دينيار بيلياليتدينوف اطاح بالكرة الى جانب القائم الايمن رغم وجوده وحيدا ودون رقابة في مواجهة مرمى الحارس الاسباني خوسيه رينا (17) الذي تدخل ببراعة ليحرم اللاعب نفسه من هدف رائع اثر تسديدة اكروباتية خلفية (24).

وانتظر ليفربول حتى الدقيقة 41 ليهدد مرمى هاوارد بشكل فعلي مجددا وجاءت الفرصة عندما لعب غلين جونسون كرة عرضية من الجهة اليمنى وصلت الى الارجنتيني ايميليانو ايسنوا الذي لعبها برأسه قوية لكن الحارس الاميركي تألق وحرم الضيوف من هدف ثان.

وفي بداية الشوط الثاني، فرض ايفرتون الذي سجل هدفين في الاول الغاهما الحكم بداعي التسلل على البرازيلي جو، افضليته وهدد مرمى رينا بكرة صاروخية اطلقها الجنوب افريقي ستيفن بينار من خارج المنطقة لكن الحارس الاسباني صدها على دفعتين بعدما افلتت الكرة منه وكادت ان تتهادى داخل شباكه (58).

وزج موييز بعدها بالمهاجم الفرنسي لويس ساها بدلا من جو (66) سعيا خلف ادراك التعادل الذي كان قريبا جدا من الفريق الازرق لكن رينا تعملق في وجه فرصة مزدوجة لاصحاب الارض الاولى بكرة رأسية للاسترالي تيم كاهيل اثر كرة عرضية من الهولندي جوني هيتينغا، والثانية للبلجيكي مروان فيلايني الذي سقطت الكرة امامه وهو على بعد اقل من متر من المرمى لكنه فشل في وضعها بعيدا عن متناول حارس "الحمر" (71).

وفي الوقت الذي حاول ايفرتون ان يعود الى اجواء اللقاء ضرب ليفربول وخطف هدفه الثاني في الدقيقة 81 عبر الهولندي ديرك كويت الذي كان في المكان المناسب ليتابع تسديدة زميله الاسباني البرت رييرا التي صدها هاوارد.

وفي مباراة ثالثة، عمق برمنغهام جراح مضيفه ولفرهامبتون متذيل الترتيب بالفوز عليه بهدف سجله لي بوير في الدقيقة 3.

 ترتيب الدوري الانجليزي  بعد المرحلة الرابعة عشرة

الفريق      لعب   فاز   تعادل خسر   له    عليه  نقاطه

تشلسي 14    12    -     2     36    8     36

مانشستر يونايتد    14    10    1     3     30    13    31

توتنهام     14    8     2     4     33    19    26

ارسنال      13    8     1     4     36    18    25

ليفربول     14    7     2     5     31    20    23

استون فيلا   14    6     5     3     22    14    23

مانشستر سيتي  13    5     7     1     24    17    22

سندرلاند     14    6     2     6     21    20    20

ستوك سيتي    14    5     5     4     13    15    20

فولهام 14    5     4     5     18    16    19

برمنغهام    14    5     3     6     12    14    18

بيرنلي 14    5     2     7     16    28    17

بلاكبيرن      14    5     2     7     16    28    17

ويغان 14    5     2     7     15    31    17

هال سيتي     15    4     4     7     17    31    16

ايفرتون     14    4     3     7     17    25    15

وست هام     14    3     5     6     24    26    14

بولتون      13    3     3     7     16    29    13

ولفرهامبتون 14    2     4     8     12    26    10

بورتسموث    14    2     1     11    11    24    7

التعليق