جمهور المنتخب يؤازر بقوة ويستمتع بالأداء والنتيجة أمام إيران

تم نشره في الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • جمهور المنتخب يؤازر بقوة ويستمتع بالأداء والنتيجة أمام إيران

تقرير إخباري

 

تيسير محمود العميري

عمّان - أحسن نشامى المنتخب فعلا وهم يحققون الفوز على المنتخب الايراني اول من امس، في التصفيات المؤهلة لنهائيات الامم الآسيوية، ذلك ان الفوز الذي تحقق كان غاليا ومهما جدا، ومن خلاله قفز المنتخب الى الامام، وتجاوز حالة السبات التي امتدت الى خمس سنوات.

الفوز جاء بعد نحو 95 دقيقة من البذل والعطاء الجماعي، احسن خلالها الجهاز التدريبي بقيادة المدرب عدنان حمد من توظيف قدرات اللاعبين واختيار التشكيلة المناسبة، وإن كان الزج بالمهاجم محمد عبدالحليم اساسيا شكل ما يشبه المفاجأة، مع ان اللاعب مؤيد ابو كشك ربما يكون الافضل لتلك المهمة، حيث ضاعت على المنتخب عدة فرص كان لمحمد عبدالحليم النصيب الاكبر منها.

ولعل اداء المنتخب بدءا من الحارس المتميز عامر شفيع وانتهاء بالمهاجم عدي الصيفي، كان يبعث على الفخر والرضا، خصوصا وأن الاداء الجيد تلازم مع النتيجة الطيبة، وربما لم يلحظ الجمهور هذا الاداء منذ سنوات، وإذا ما كانت مباراة اول من امس ليست استثناء، فإن ذلك يبشر بالخير وبإمكانية استعادة المنتخب الوطني لسمعته العطرة ومكانته المرموقة عربيا وآسيويا، وحينها ستسارع كثير من المنتخبات كما كانت تفعل سابقا، الى المطالبة بخوض لقاءات ودية امام المنتخب الوطني.

كان جميع اللاعبين رجالا بمعنى الكلمة، وسر الناظرين كيف ان عامر ذيب ورفاقه صالوا وجالوا في الملعب، وسنحت لهم سلسلة من الفرص الحقيقية أهدرت نتيجة عوامل عدة من بينها سوء اللمسة الاخيرة وسوء الطالع وتوفيق الحارس الايراني.

هذا الانتصار جاء في وقته ومنح المنتخب مزيدا من حظوظ التأهل الى النهائيات الآسيوية، والمواجهة المقبلة امام تايلند ستحدد المسار الحقيقي في التصفيات، لأن فوز المنتخب يعني ان رصيده سيرتفع الى 7 نقاط، وبالتالي فإن مواجهة سنغافورة في عمان ستكون الشاهد على تأهل المنتخب، لا سيما وأن منتخب سنغافورة هو منتخب أقل من عادي، وعندما يلعب منتخبنا على أرضه وأمام جمهوره سيكون في أحسن أحواله، ولعل مباراة اول من امس، كانت شاهدا على اصالة الجمهور وتعلقه بمنتخب بلاده، حيث ذابت الاختلافات النادوية وتجمعت الجهود خلف اللاعبين، وما ساعد على ذلك قيام شركة وطنية "مجموعة المناصير" بشراء بطاقات الدخول وتوزيعها مجانا على الجماهير، فكان ان امتلأت مدرجات ستاد الملك عبدالله الثاني بالمتفرجين، ووقف آلاف المتفرجين خارج أسوار الملعب دون أن يتمكنوا من دخول الملعب، وهي مسألة أوحت انه اذا ما تم تخفيض اثمان بطاقات الدخول الى المباريات، فإن اعداد المتفرجين ستزداد.

taiseer.aleimeiri@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بدنا نفرح (adnan m7mad)

    الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    صحيح بدنا منتخبنا يفرحنا ليش ما اطلع راسي من شباك السياره و اصيح اردن اردن

    ليش ما اصبغ لون وجهي احمر و ابيض و احضر مباراة في الملعب

    ليش ما اكون مشجع متعصب لمنتخبنا الوطني

    ليش ما البس الكوفيه الحمراء و الوح بيها و ارفع علم الاردن و اتحدى اي منتخب يلعب مع الاردن

    فعلا هذا طلب الجمهور ميشان يحظر المباريات و يشجع منتخبنا و يبعد عن النادويه بدنا منتخب قوي
  • »المنتخب اولا (ibraheem shaher)

    الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    سيفرح كثيرا الشعب الاردني اذا صعد منتخبنا لنهائيات كأس اسيا ...
    الا يحق لنا ان نفتخر بمنتخب قوي يفرحنا كما تفرح باقي الدول بمنتخباتها , منتخبنا اتأهل مره وحده للبطولة الاسيوية و الفرق الموجوده في بطولة اسيا مش احسن من منتخبنا , ما بحقلنا نفرح زي الجمهور الجزائري بصعوده الى كأس العالم او زي البحرين لوصول منتخبها الى الملحق المؤهل الى نهائيات كأس العالم ..
    بالرغم انه البحرين ما اتأهل بس وصوله لهذه المرحلة يعتبر حلم لنا , شفنا الجمهور المصري كيف وقف مع منتخبه و لما خسر التاهل ما زال يتمسك بأمل اعادة المباراة لأنه مش مصدق اللي صار و هذا يدل على حب الوطن .
    جميعنا يحب وطنه و نحتاج للفرح للتعبير عن حبنا و احيانا الحزن لا سمح الله يكون وسيله للتعبير عن حب الوطن و الانتماء

    منتخبنا يمثلنا و يعكس صورة التقدم و الحضارة للبلد يا ريت يكون منتخبنا دائما عند حسن الظن و فرحة الجمهور يوم الفوز على ايران كانت كبيره و عفويه
    نريد ان نطلق مواكب الفرح عند وصول منتخبنا الى نهائيات كأس اسيا من حقنا ان نفرح كما يفرح غيرنا و من حق منتخبنا ان نقف معه بالتشجيع في الملعب و خارجه

    نرجوكم يا افراد منتخبنا نريد ان نصل الى نهائيات كأس اسيا فهذا الطلب اصبح ممكن و اصبح مطلوب اكثر من اي وقت مضى .
  • »لا للنادوية اما المنتخب (احمد)

    الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    كما نقول دائما
    اذا ابتعد الجمهور عن النادوية وانصهر في تشجيع المنتخب بصوت وقلب واحد فبالتاكيد سيؤدي نجوم المنتخب اجمل اداء ونتائج. اما اذا ارتفع صوت النادوية فابشروا بلا اداء ولا نتيجة.
  • »هذا هو الجمهور ... (fadi alali)

    الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    حقيقة اجمل ما في المباراة هذا الجمهور الرائع الذي استمر بالتشجيع حتى اخر عشر دقائق التي اعلنت الفرح الاردني بهدف غالي , نتمنى ان يبقى الجمهور هكذا و نسأل الله ان يجمعنا دائما على الفرح
    و شكرا .
  • »بدنا نفرح (adnan m7mad)

    الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    صحيح بدنا منتخبنا يفرحنا ليش ما اطلع راسي من شباك السياره و اصيح اردن اردن

    ليش ما اصبغ لون وجهي احمر و ابيض و احضر مباراة في الملعب

    ليش ما اكون مشجع متعصب لمنتخبنا الوطني

    ليش ما البس الكوفيه الحمراء و الوح بيها و ارفع علم الاردن و اتحدى اي منتخب يلعب مع الاردن

    فعلا هذا طلب الجمهور ميشان يحظر المباريات و يشجع منتخبنا و يبعد عن النادويه بدنا منتخب قوي
  • »المنتخب اولا (ibraheem shaher)

    الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    سيفرح كثيرا الشعب الاردني اذا صعد منتخبنا لنهائيات كأس اسيا ...
    الا يحق لنا ان نفتخر بمنتخب قوي يفرحنا كما تفرح باقي الدول بمنتخباتها , منتخبنا اتأهل مره وحده للبطولة الاسيوية و الفرق الموجوده في بطولة اسيا مش احسن من منتخبنا , ما بحقلنا نفرح زي الجمهور الجزائري بصعوده الى كأس العالم او زي البحرين لوصول منتخبها الى الملحق المؤهل الى نهائيات كأس العالم ..
    بالرغم انه البحرين ما اتأهل بس وصوله لهذه المرحلة يعتبر حلم لنا , شفنا الجمهور المصري كيف وقف مع منتخبه و لما خسر التاهل ما زال يتمسك بأمل اعادة المباراة لأنه مش مصدق اللي صار و هذا يدل على حب الوطن .
    جميعنا يحب وطنه و نحتاج للفرح للتعبير عن حبنا و احيانا الحزن لا سمح الله يكون وسيله للتعبير عن حب الوطن و الانتماء

    منتخبنا يمثلنا و يعكس صورة التقدم و الحضارة للبلد يا ريت يكون منتخبنا دائما عند حسن الظن و فرحة الجمهور يوم الفوز على ايران كانت كبيره و عفويه
    نريد ان نطلق مواكب الفرح عند وصول منتخبنا الى نهائيات كأس اسيا من حقنا ان نفرح كما يفرح غيرنا و من حق منتخبنا ان نقف معه بالتشجيع في الملعب و خارجه

    نرجوكم يا افراد منتخبنا نريد ان نصل الى نهائيات كأس اسيا فهذا الطلب اصبح ممكن و اصبح مطلوب اكثر من اي وقت مضى .
  • »لا للنادوية اما المنتخب (احمد)

    الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    كما نقول دائما
    اذا ابتعد الجمهور عن النادوية وانصهر في تشجيع المنتخب بصوت وقلب واحد فبالتاكيد سيؤدي نجوم المنتخب اجمل اداء ونتائج. اما اذا ارتفع صوت النادوية فابشروا بلا اداء ولا نتيجة.
  • »مناشده......... ا لى جماهير الوحدات الغفيره............... (qais)

    الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    الرجاء التصويت للاعب رافت علي لاستفتاء احسن لاعب عربي على موقع صدى الملاعب mbc.net/sada.com
    شكرا مقدما
  • »هذا هو الجمهور ... (fadi alali)

    الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    حقيقة اجمل ما في المباراة هذا الجمهور الرائع الذي استمر بالتشجيع حتى اخر عشر دقائق التي اعلنت الفرح الاردني بهدف غالي , نتمنى ان يبقى الجمهور هكذا و نسأل الله ان يجمعنا دائما على الفرح
    و شكرا .
  • »مناشده......... ا لى جماهير الوحدات الغفيره............... (qais)

    الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    الرجاء التصويت للاعب رافت علي لاستفتاء احسن لاعب عربي على موقع صدى الملاعب mbc.net/sada.com
    شكرا مقدما