نائب رئيس الفيفا يدعم استراليا لاستضافة المونديال

تم نشره في الخميس 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 10:00 صباحاً

سيدني -ابدى نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جاك وارنر من ترينيداد وتوباغو دعمه لاستراليا في حملتها لاستضافة نهائيات كأس العالم عام 2018 او 2022.

واعتبر وارنر ان فرصة استراليا في استضافة المونديال "ممتازة"، مقللا من اهمية الانتقادات التي ترى ان بعدها جغرافيا سينعكس سلبا عليها.

وقال وارنر في حديث نشره موقع الاتحاد الاسترالي لكرة القدم على شبكة الانترنت "ان اعتبار استراليا بعيدة جدا امر سخيف، فهي قريبة من ثلثي سكان العالم اكثر من اي دولة اخرى".

وملف استراليا يأتي من ضمن تسعة ملفات في حملة استضافة مونديال 2018، كما انه واحدا من 11 ملفا في السباق لاحتضان مونديال 2022.

وستكشف هوية الدولتين المنظمتين لمونديالي 2018 و2022 معا في كانون الاول (ديسمبر) 2010، علما بان مونديال 2010 سيقام في جنوب افريقيا ومونديال 2014 في البرازيل.

وتابع وارنر "نظمت استراليا افضل العاب اولمبية حتى الان (سيدني 2000)، وبرهنت قدرتها على استضافة اكبر الاحداث الرياضية في العالم وادارتها بامتياز"، مضيفا "اذا كانت هناك دولة تستحق استضافة نهائيات كأس العالم، فانها استراليا".

وسبق لوارنر ان حمل على ملف انجلترا لاستضافة مونديال 2018 مشيرا الى انه سيعمل كل ما في وسعه لكي لا تحصل على هذا الشرف.

التعليق