جماهير الفلبين تحتفل بفوز باكياو بسابع لقب عالمي

تم نشره في الثلاثاء 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 09:00 صباحاً
  • جماهير الفلبين تحتفل بفوز باكياو بسابع لقب عالمي

ملاكمة

مانيلا - انطلقت الجماهير الفلبينية في احتفالات صاخبة وتصفيق مدو في دور السينما والمطاعم والاحياء المزدحمة عبر البلاد أول من أمس الأحد بعد فوز ماني باكياو على ميغيل كوتو واحرازه سابع لقب عالمي للملاكمة في تاريخه.

واحرز باكياو لقب منظمة الملاكمة العالمية في وزن الوسط على حساب البورتوريكي كوتو بعد ان اوقف الحكم المباراة التي أقيمت بلاس فيغاس في الجولة الثانية عشرة والاخيرة.

وعزز الفوز من سمعة باكياو كافضل ملاكم ارتقى بين الأوزان في العالم ومنحه سابع لقب في سبعة اوزان مختلفة وهو انجاز غير مسبوق.

وفي الجانب الاخر من العالم شاهدت الملايين من الجماهير الفلبينية المباراة على الهواء مباشرة عبر شاشات التلفزيون وفي دور السينما وعلى شاشات عملاقة في الاحياء الفقيرة حيث يحظى باكياو باحترام كبير، وقال المهندس هيرموغنيس غوتيريز الذي شاهد المباراة في مطعم مع أسرته لـ"رويترز": "انه اعظم ملاكم في تاريخ الملاكمة. جعل كل جماهير الفلبين تشعر بالفخر. انه بطلنا القومي".

وقفز المشاهدون داخل دور السينما في العاصمة مانيلا وانخرطوا في تصفيق حاد عندما اوقف الحكم المباراة بعد ان انهال باكياو باللكمات على كوتو الذي تساقطت الدماء منه.

وبعثت الرئيسة غلوريا ماكاباغال ارويو التي تشارك في قمة منتدى تعاون اسيا والمحيط الهادي (ابيك) في سنغافورة بالتهنئة الى باكياو قائلة ان "فوزه غير المسبوق" سيبقى ملهما للشباب الفلبيني، وقالت ارويو في بيان القاه المتحدث باسمها كيرغ ريموند "اتمنى ان نستطيع جميعا التعلم من المثال الذي قدمه حتى نتمكن كلنا ايضا من التقدم للامام كأمة".

وتوقفت مظاهر الحياة في الفلبين اثناء اذاعة المباراة. ولازم عدد ضخم من سكان البلاد البالغ تعدادهم 92 مليون نسمة مقاعدهم امام التلفزيون والمحطات الاذاعية في كل مرة يصعد فيها الى الحلبة.

وقال المسؤولون في شركة الكهرباء الرئيسية في البلاد ان استهلاك الكهرباء ارتفع بنحو 13 في المئة عن المعدل الطبيعي خلال عطلة نهاية الاسبوع.

وضعفت حركة المرور في شوارع العاصمة مانيلا اذ انتهز التجار وسائقو سيارات الاجرة وحتى صغار المجرمين بعض الوقت لمتابعة مباراة باكياو، وقال مهندس الاجهزة الكهربائية ريكاردو رييس لـ"رويترز" قبل بدء المباراة اثناء تناوله العشاء في حانة رياضية في الحي التجاري في مانيلا "سافرت بالطائرة من بانكوك الليلة الماضية فقط لمشاهدة هذه المباراة".

واضاف "لا اريد ان افقد هذه المباراة التاريخية. سوف استقل الطائرة عائدا الى بانكوك الليلة لانه يجب ان اعود للعمل غدا".

وقال سائق التاكسي انجيلو ديلوس سانتوس (51 عاما) "ذهبت الى الكنيسة مبكرا اليوم من أجل فوز ماني".

وتوقعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون يوم الجمعة الماضي فوز باكياو على كوتو وقالت خلال لقاء تلفزيوني مع الطلاب في مانيلا "هل هناك اي شك في ذلك".

ووضعت قوات الامن على اهبة الاستعداد في مانيلا أول من أمس الأحد وقام ضباط الشرطة بجولات في المراكز التجارية والاحياء المزدحمة، وقال ليوناردو ايسبينا المتحدث باسم الشرطة المحلية "في سابقة تاريخية لم نسجل اي جرائم تقريبا خلال مباراة باكياو ولكننا ارسلنا دوريات للتأكد من عدم استغلال المجرمين للوضع".

ووضع رجال الساسة شاشات عملاقة في صالات الالعاب الرياضية والحدائق عبر البلاد لكسب دعم الناخبين الفقراء بينما فيما وافق المشرعون على موازنة الحكومة الاسبوع الماضي على عجل اذ كان يخطط العديد منهم للسفر الى لاس فيغاس لحضور المباراة.

التعليق