"عصافير النيل" يمثل مصر في مهرجان القاهرة السينمائي

تم نشره في الأربعاء 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 09:00 صباحاً

 

القاهرة-أنقذ فيلم "عصافير النيل" للمخرج مجدي أحمد علي في آخر لحظة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي من معضلة عدم إيجاد فيلم يمثل مصر في المسابقة الرسمية لدورته الـ33 التي تبدأ في 10 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي، كما أكد مصدر قريب من المهرجان.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه إن "المخرج مجدي أحمد علي أكد أنه لا مشاكل فنية في الفيلم تعيق عرضه في المسابقة الرسمية للمهرجان كما أن مديرة الشركة العربية، الجهة المنتجة، إسعاد يونس لم تعترض على عرض الفيلم ضمن فعاليات المهرجان".

وأوضح المصدر أنه "فور عودة المنتجة إسعاد يونس من رحلة علاجية غدا أو بعد غد ستعلن بنفسها مع المخرج مشاركة الفيلم في تمثيل مصر في المسابقة الرسمية".

وفيلم "عصافير النيل"، المقتبس عن رواية بالاسم نفسه للروائي المصري إبرهيم أصلان، يتطرق لعالم من المهمشين الذين يعيشون في حي امبابة الشعبي على الشاطئ النيل المقابل لحي الزمالك الراقي.

و"عصافير الجنة" من الأفلام التي تم دعمها إنتاجيا من قبل وزارة الثقافة بثلاثة ملايين جنيه مصري (570 ألف دولار) ضمن خطة الوزارة لدعم صناعة السينما بما قيمته 20 مليون جنيه مصري (3 ملايين و500 ألف دولار).

وأثار عدم وجود فيلم يمثل مصر في المسابقة الرسمية للمهرجان جدلا شديدا وانتقادات لاذعة للمنتجين المصريين، وكذلك لوزارة الثقافة التي فضلت عرض فيلم "المسافر" الذي مولت تكاليف انتاجه بالكامل في مهرجان البندقية الايطالي على عرضه في مهرجان القاهرة.

ولجأت وزارة الثقافة لإنتاج الافلام السينمائية ودعمها لسد ثغرة عدم وجود أفلام تليق بتمثيل مصر في مهرجاناتها والمهرجانات الدولية التي تشارك مصر في فعالياتها.

ويفضل المنتجون المشاركة بأفلامهم في مهرجاني أبو ظبي ودبي السينمائيين لاقتناص جوائزها القيمة عن الجائزة الهزيلة التي يمنحها مهرجان القاهرة للفائز في مسابقة الأفلام العربية والتي لا تزيد قيمتها 100 ألف جنيه مصري (18 ألف دولار).

في المقابل تصل قيمة جوائز مهرجان دبي إلى 570 ألف دولار وقيمة جوائز مهرجان الشرق الأوسط الذي تنظمه أبو ظبي إلى 100 ألف دولار، إضافة إلى 50 ألف دولار تمنح لمخرج الفيلم الفائز وجوائز فرعية اخرى.

التعليق