فيلما "14 كيلومتر" و"سمكة صغيرة": تصوير لرحلة العناء بهدف الحصول على الثروة

تم نشره في الأربعاء 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 10:00 صباحاً

مهرجان الأفلام الأوروبية يواصل فعالياته في مركز الحسين الثقافي

إسراء الردايدة

عمّان- تواصلت فعاليات الدورة الحادية والعشرين لمهرجان الأفلام الأوروبية أول من أمس بعرض الفيلم الإسباني "14 كيلومتر" والنمساوي "سمكة صغيرة"، وذلك على مسرح الحسين الثقافي.

ويطرح الإسباني (14 كيلومتر) للمخرج جيراردو أوليفيراس قضية الهجرة من قارة افريقيا بهدف جمع الثروات وتحقيق الأحلام.

ويعكس عنوان الفيلم طول المسافة التي تفصل قارة افريقيا عن القارة الأوروبية عبر مضيق جبل طارق والتي يقطعها الآلاف من الشباب سنويا هربا من الفقر.

ويصور (15 كيلومتر) فكرته من خلال قصة  ثلاثة شباب هم فيوليتا وبوبا وموكيلا.

ويشير الفيلم إلى ان هناك نحو 3 ملايين شخص يهدفون إلى دخول الاتحاد الاوروبي بسبب انتشار الفقر في بلادهم.

ويقطع الأبطال الثلاثة في رحلة هجرتهم المضنية التي لا تخلو من المخاطر الصحراء، متجهين إلى اوروبا مرورا بمالي والنيجر والجزائر والمغرب، ويصور شدة العذاب والتعب والإرهاق الذي يتعرضون له.

الفيلم بفكرته يصور معاناة حية لا تتطرق لها وسائل الإعلام بطريقة مباشرة ولا إلى أبعادها السياسية والنفسية.

أما الفيلم النمساوي "سمكة صغيرة" للمخرج ماركو أنتونياتسي، والذي أنتج هذا العام، فيصور العلاقة بين شقيقين يلتم شملهما من جديد من اجل دفن والدهما.

وفي سلسلة من الأحداث على مدى 100 دقيقة، يغوص الفيلم بتفاصيل صراع الأخوين كورت ومارتن، خصوصا وأن الاخ الأصغر مارتن ما يزال يعيش في منزل والديه والاختلاف بينهما حول تطوير عمل العائلة.

ويشترك الأخوان في المحل الذي تركه لهما والدهما والمتخصص ببيع الاسماك، فيعملان على تطويره من اجل ان يدر عليهما الربح الكبير.

ويخاطر الأخوان في المشروع طمعا في الثراء السريع، إلا أنهما يخسران نقودهما، بيد أنهما يعاودا بناء علاقة طيبة فيما بينهما من جديد وينهيا خلافاتهما رغم الخسارة التي حلت بهما.

التعليق