منتخب الشباب يطمح ببلوغ نهائيات آسيا الكروية غدا

تم نشره في الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 09:00 صباحاً
  • منتخب الشباب يطمح ببلوغ نهائيات آسيا الكروية غدا

خليل قطيط - موفد اتحاد الإعلام الرياضي

تكمندو- بات المنتخب الوطني لكرة القدم للشباب، على بعد خطوة واحدة من التأهل الى نهائيات كأس آسيا للشباب التي من المقرر ان تقام العام المقبل (2010)، بعد ان حقق فوزه الثالث أول من أمس على حساب المنتخب النيبالي في تصفيات المجموعة الأولى التي تجري حاليا في العاصمة النيبالية تكمندو بمشاركة منتخبات كل من طاجكستان، اليمن، فلسطين، قيرغستان، نيبال، اضافة الى الأردن.

منتخبنا الذي يحظى باحترام وتقدير اللجنة المنظمة ومراقبي الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المتواجدين في تكمندو، يتصدر حاليا قائمة الترتيب العام بمجموع (10) نقاط مع نهاية الجولة الرابعة من البطولة بفارق نقطة واحدة عن منتخب طاجكستان الذي يحتل المركز الثاني ونقطتين عن المنتخب اليمني الذي يحتل المركز الثالث.

الطريق إلى النهائيات

بفوزه على منتخب طاجكستان في ختام الجولة الرابعة من التصفيات، يكون المنتخب اليمني قد فرض على أرض الواقع حسابات جديدة للتأهل الى نهائيات كأس آسيا، حيث انحصرت المنافسة على بطاقتي التأهل المخصصتين لمنتخبات المجموعة الأولى بين كل من الأردن المتصدر وطاجكستان واليمن، الأمر الذي أجل الكشف عن هوية المنتخبين اللذين سيتأهلان الى النهائيات حتى نهاية الجولة الخامسة والأخيرة من التصفيات التي من المقرر ان تقام غدا بإقامة مبارتين مهمتين، حين يلتقي منتخبنا (10) نقاط مع نظيره الطاجكستاني (9) نقاط واليمني (8) نقاط مع القيرغستاني الذي فقد فرص التأهل ويحتل المركز الخامس برصيد (3) نقاط، كما ستقام مبارة ثالثة خارج حسابات التأهل تجمع المنتخبين النيبالي والفلسطيني.

عموما في حال فوز منتخبنا على طاجكستان وفوز اليمن على قيرغستان يكون منتخبنا وشقيقه اليمني قد ضمنا رسميا بلوغ النهائيات معا، وهناك احتمال ثان يتمثل في حال تعادل منتخبنا في مباراة الغد وتعادل المنتخبين اليمني والقيرغستاني، سيتأهل كل من منتخبنا ونظيره الطاجكستاني، اما الاحتمال الثالث فإنه في حال خسارة منتخبنا لا سمح الله امام طاجكستان وفوز اليمن، فإن منتخبنا سيفقد فرصة التأهل، حيث يكون المنتخبان الطاجكستاني واليمني قد ضمنا التأهل وهذا ما يدركه جيدا الجهاز الفني بقيادة الكابتن محمد عبد العظيم واللاعبين على حد سواء.

عزيمة نشامى

الروح المعنوية العالية السائدة بين لاعبي منتخبنا في مقر اقامتهم هنا في العاصمة النيبالية تكمندو، تشير الى عزمهم على مواصلة مشوار الانتصارات في التصفيات ونيل بطاقة التاهل بالفوز بالمركز الأول من خلال تحقيق الانتصار على منتخب طاجكستان، حيث اكد اللاعبون أن العودة الى عمان والمقررة صباح الجمعة ببطاقة التأهل هي الهدف الذي يسعون الى تحقيقه غدا، الأمر الذي يؤكد ان لاعبي منتخبنا يتسلحون بعزيمة النشامى.

إشادة بأداء منتخبنا

أشادت الصحف النيبالية الصادرة أمس بأداء منتخبنا امام المنتخب النيبالي، وحملت صحيفة (هملايا تايمز) الشهيرة والتي تصدر باللغة الانجليزية عنوان (تسعة رجال اردنيين يقضون على منتخبنا في أرضه) في اشارة الى الأداء الرجولي والقتالي لمنتخبنا الذي لعب بتسعة لاعبين معظم مدة الشوط الثاني من المباراة، والذي شهد تسجيل هدف الفوز في الدقيقة (87) عن طريق مهند جمجوم.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بالتوفيق للنشامى (2pak)

    الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    بالتوفيق لنشامى الشباب وبنتمنى انو يكون فوز عريض
    وانا باسمي وباسم جماهير الوحدات بنقول انا انا احنا ورا المنتخب
    وان شاء الله الفوز
  • »تاهل المنتخب الى النهائيات (ياسر المساعفة)

    الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    يجب ان يدرك الجميع ادارين ومدربي ولاعبين ان الامر ليس سهلا ويجب ان نلعب على انه نحن بحاجه للفوز ولا غير حتى نتاهل ونحن مرتاحين الاعصاب
  • »نشامى (اشرف الرياحنة ابو سيزار)

    الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    نشامى والله نشامى وعقبال الفريق الاول ان شاءالله
  • »بالتوفيق للنشامى (2pak)

    الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    بالتوفيق لنشامى الشباب وبنتمنى انو يكون فوز عريض
    وانا باسمي وباسم جماهير الوحدات بنقول انا انا احنا ورا المنتخب
    وان شاء الله الفوز
  • »والله انكم زلام ... (fadi)

    الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    لازم لاعبين المنتخب الاول يخجلوا من هاد الخبر ويشدوا حيلهم ويعملوا اشي منيح ..
  • »تاهل المنتخب الى النهائيات (ياسر المساعفة)

    الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    يجب ان يدرك الجميع ادارين ومدربي ولاعبين ان الامر ليس سهلا ويجب ان نلعب على انه نحن بحاجه للفوز ولا غير حتى نتاهل ونحن مرتاحين الاعصاب
  • »نشامى (اشرف الرياحنة ابو سيزار)

    الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    نشامى والله نشامى وعقبال الفريق الاول ان شاءالله
  • »والله انكم زلام ... (fadi)

    الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    لازم لاعبين المنتخب الاول يخجلوا من هاد الخبر ويشدوا حيلهم ويعملوا اشي منيح ..