مركز لإعادة تأهيل مدمني المخدرات يعمل بالطاقة المتجددة

تم نشره في الجمعة 23 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 09:00 صباحاً

هونغ كونغ - من المنتظر أن يكون مركز لإعادة تأهيل مدمني المخدرات المشروع الأول في هونغ كونغ الذي يعتمد فقط على طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

وذكرت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست" أمس أن تكلفة المشروع الذي يقام في مركز "داون أيلاند" لعلاج وإعادة تأهيل مدمني المخدرات بالقرب من ساي كونغ بمنطقة نيو تيريتوريز شرق هونغ كونغ ستصل لحوالي 10 ملايين دولار من عملة هونغ كونغ (28ر1 مليون دولار أميركي) .

ومن المقرر أن تقيم شركة المرافق "سي.إل.بي باور" في البداية 100 لوحة شمسية هذا العام لتوليد 20 كيلوواط من الكهرباء ستوفر الطاقة الكافية لدعم المنشآت الموجودة التي تشمل كنيسة ومطبخا ومشتلا.

ويقام 800 لوح شمسي آخر - لتوليد 160 كيلوواط من الطاقة - فضلا عن توربينين للرياح قدرة كل منهما 6 كيلوواط، بحلول عام 2011 لتوفير الطاقة اللازمة للمنشآت الجديدة التي تشمل أماكن إقامة ومركزا للزوار.

ويعتمد المركز - الذي يوجد به 50 مريضا وفريق عاملين مكون من 17 شخصا - الآن في الحصول على الطاقة على ثلاثة مولدات تعمل بزيت الديزل و تتعرض لأعطال متكررة. ولتغيير ذلك تقدم المركز بطلب للحصول على مصدر لإمداده بالطاقة عام 1999 .

ولكن باول بون مدير نظم الطاقة في "سي.إل.بي باور" قال إنه من الممكن ألا تصلح الكابلات تحت الماء أو خطوط الأسلاك الهوائية لتوصيلها للجزيرة.

وقال"استخدام الأسلاك الهوائية سيضر بمنظر البحر.. واستخدام الكابلات تحت الماء يمكن أن يتلف الشعاب المرجانية في البحر".

وأوضح أن الألواح الشمسية ومولدات الطاقة التي تعمل بالرياح ستقلل من تكلفة الطاقة بحوالي 20% عن استخدام الكابلات البحرية.

التعليق