اجتماع أول لمنظمي "سلة دبي" وشروط صعبة لبطاقة المونديال

تم نشره في الخميس 22 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

عمان- الغد- تعقد اللجنة المنظمة العليا لبطولة دبي الدولية الـ21 لكرة السلة والتي تقام سنويا، تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اجتماعها الأول للترتيب للنسخة الجديدة من البطولة والتي تقام خلال الفترة من 14 إلى 23 كانون الثاني (يناير) المقبل.

وستحتضن صالة مكتوم بن محمد بالنادي الأهلي كالعادة منافسات البطولة، ويرأس الاجتماع إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد الاماراتي ورئيس اللجنة المنظمة العليا، وقد تم في وقت سابق الإشارة الى الفرق المرشحة للمشاركة في البطولة وهي: الرياضي اللبناني حامل اللقب وزين بطل الأردن وصيفه والشانفيل اللبناني وسابا ومهرام الايرانيين والجلاء والاتحاد السوريين والاتحاد السكندري المصري، بالإضافة الى المنتخب الإماراتي الأول، وفريق يمثل الأندية الإماراتية.

بطاقة المونديال.. صعبة!

كشف رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة بيار كاخيا عن أن الحصول على بطاقة دعوة إلى نهائيات كأس العالم المقررة العام المقبل في تركيا، يتطلب توافر شروط صعبة، خاصة أن هناك 16 دولة غير لبنان تقدمت بطلب بطاقات دعوة إلى هذا الحدث العالمي.

وأكد كاخيا في تصريحات للصحف اللبنانية على أن هناك توجها لدى الاتحاد الدولي (فيبا) لمنح ثلاث بطاقات من أصل الأربعة الممكنة الى منتخبات القارة الاوروبية، أما البطاقة الرابعة المتبقية فهي متأرجحة ما بين افريقيا وآسيا واميركا الجنوبية.

وحول أبرز الشروط صعوبة، قال كاخيا: طلب الفيبا الاجابة على أسئلته الـ 120، والتي يفترض أن يكون لبنان متجاوبا حيالها، ولعل أبرزها أن تكون اللعبة مشمولة برعاية الدولة واحتضانها، إلى انتشار اللعبة محلياً، وعما إذا كانت هناك رعاية تلفزيونية، وكذلك إعلانية وتجارية.

ولفت كاخيا الى أن الاجتماع مع أمين عام الاتحاد الدولي باتريك بومان وكبار مسؤولي الاتحاد كان مخصصاً لطلب إحدى بطاقات الدعوة للمشاركة في بطولة العالم للرجال التي ستُقام في تركيا العام 2010، كاشفا عن أن الوفد اللبناني شرح الأحقية في نيل بطاقة الدعوة بعد حلوله بالمركز الرابع في بطولة آسيا التي أُقيمت في آب الماضي بالصين بعدما تمّ إقصاؤه عن التأهل الى الدور النهائي خلال المباراة نصف النهائية الشهيرة ضد الصين بسبب الأخطاء التحكيمية.

الزمالك يسترد جنسية لاعب مصري

نجح مجلس إدارة نادي الزمالك المصري برئاسة ممدوح عباس، فى إنهاء إجراءات حصول اللاعب الأميركي نادر عزيز على الجنسية المصرية، وهذا اللاعب مصرى الأصل وولد فى أميركا من أب وأم مصريين، وهو الآن يحمل الجنسيتين المصرية والأميركية، بما يسمح للزمالك بتسجيله فى سجلات اتحاد كرة السلة كلاعب مصرى،  علما بأن سلة الزمالك تضم لاعباً أميركياً آخر هو إيفان جانكيز، واللوائح تنص على أحقية كل ناد فى التعاقد مع لاعب أجنبى واحد.

التعليق