مرض بكتيري يقتل 89 شخصا في مناطق ضربها إعصار في الفلبين

تم نشره في السبت 17 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 09:00 صباحاً

 

مانيلا- ذكر مسؤول صحة بارز أمس أن مرضا تسببه بكتيريا تنقلها الفيضانات أودى بحياة 89 شخصا في مناطق ضربها إعصار في العاصمة الفلبينية والاقاليم النائية خلال الايام الخمسة عشر الماضية.

وقال وزير الصحة فرانشيسكو دوك إن نحو ألف شخص تلقوا أيضا علاجا لإصابتهم بما يعرف بداء البريميات وهو عدوى بكتيرية مميتة يصاب بها الانسان عندما تلامس المياه الملوثة ببول الحيوان جروحا لم تلتئم في الجلد أو العينين أو الأغشية المخاطية.

وتابع دوك أن المرض يمكن أن يسبب فشلا كلويا وأضرارا للكبد والمخ.

وقالت وزارة الصحة إن جميع القتلى وعددهم 89 شخصا من سكان مناطق ما تزال تغمرها مياه الفيضانات بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من حدوث العاصمة الاستوائية كيتسانا التي خلفت دمارا واسعا في 26 أيلول (سبتمبر) الماضي.

وذكرت الوزارة أن نحو 7ر1 مليون شخص يعيشون في المناطق التي تغمرها مياه الفيضانات عرضة لمخاطر الإصابة بالمرض. وتابع دوك "نتوقع المزيد من الحالات من تلك المناطق".

وأضاف "على الرغم من عدم القدرة على إجلاء الأشخاص في المناطق الغارقة على الفور فإننا نستعد للطوارئ حال بقاء هؤلاء الأشخاص فترة طويلة في غياب (وجود) مناطق لإعادة توطينهم فيها".

وتابع دوك أنه من بين تلك الإجراءات الطارئة التي أعدها مكتبه هي توفير علاج وقائي لهؤلاء الأشخاص الذين يعيشون في المناطق المغمورة بمياه الفيضانات لإعطاء وقاية جزئية من المرض.

التعليق