جرادات: دور المدارس ليس مرهونا بإمداد الاتحادات والأندية باللاعبين

تم نشره في الخميس 15 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 09:00 صباحاً
  • جرادات: دور المدارس ليس مرهونا بإمداد الاتحادات والأندية باللاعبين

التربية تصر على تمثيل المدرسة في البطولات والدورات الرياضية

عمّان- الغد- نفى أمين عام وزارة التربية والتعليم رئيس اتحاد الرياضة المدرسية الدكتور فواز جرادات ان يكون دور المدارس مرهونا بتغذية وإمداد الاتحادات والاندية الرياضية باللاعبين الموهوبين، كما كان يقال في وقت سابق من قبل الغالبية من المسؤولين، مؤكدا ان هناك الكثير من الاهداف لممارسة الرياضة من قبل الطلبة، مطالبا الاندية والاتحادات بالسعي للبحث عن جيل المستقبل، وأضاف جرادات خلال اجتماعه مع مسؤولي الرياضة في مديريات التربية بإقليم الوسط الذي عقد يوم الاول من أمس في وزارة التربية والتعليم بحضور مدير الرياضة المدرسية محمد عثمان ظاظا ورئيس القسم فادي الجزازي وأعضاء القسم، ان هذا قد يغضب الاتحادات أو يثير معارضة، لكن هذا هو الواقع، وكان جرادات يرد على استفسارات الحضور حول المعارضة الشديدة وغير المسبوقة من غالبية المسؤولين حول تمثيل المدرسة بدلا من منتخب المديرية في البطولات والدورات الرياضية المدرسية التي تنظمها وزارة التربية والتعليم، وهذا ما أثار جدلا وكان محورا رئيسيا للاجتماع وأخذ الحيز الاكبر من النقاش نظرا لقناعة الميدان بأهمية مناقشة هذه التعديلات قبل اقرارها لكون الميدان هو الذي يكتوي بنار الصعوبات، حيث قالت مسؤولة الرياضة في التعليم الخاص فريال ابو عريضة ان هذا يعيق عمل المديريات ويعطي الفرصة للبعض بعملية التزوير أو التلاعب من خلال الاستعانة بلاعبين من مدارس اخرى وبالاخص في مديريات الحكومة خلافا للتعليم الخاص، فيما أكدت مسؤولة الرياضة في عين الباشا أماني عطيات أن تمثيل المدرسة سيضعف المنافسة، بيد ان عاطف عساف من عمان الاولى أكد أن هذا يساهم في تقهقر الرياضة المدرسية ويعيدها سنوات اخرى إلى الوراء بحرمان الغالبية من المتميزين في المدارس من المشاركة واقتصارها على عدد محدود، خصوصا وأن الاردن سيشارك العام المقبل في الدورة العربية المدرسية ولا بد من مشاهدة الافضل ليصار الى انتقاء المميزين، بالاضافة الى انه يحرم الطلبة من شهادات التفوق الرياضي، وكان يفترض عرض هذا الموضوع في مثل هذا الاجتماع فيكفي الحالة المتردية التي وصلت اليها الرياضة المدرسية في السنوات الاخيرة جراء التركيز على جوانب اخرى بدلا من الاهتمام بجوهر العملية وبالاخص حصة التربية الرياضية في المدارس، مثلما تمنى على أمين عام الوزارة التصدي لإنصاف المدربين ورفع اجورهم التي وعدوا بها منذ اكثر من عشرين عاما ولم يتحقق الامر خلافا للتحكيم، وأبدى مسؤول الرياضة في تربية جرش أمجد العتوم استهجانه لتمثيل المدرسة، وقال: "لو لجأت الوزارة الى عملية الاستفتاء، لرفض هذا المشروع بنسبة 99% من قبل العاملين وأصحاب العلاقة".

وأضاف جرادات "سنعمل على توفير الحوافز للمدارس الفائزة ونسعى لتطوير الرياضة المدرسية بإيجاد الاقسام الرياضية المتخصصة في المديريات"، مشيرا الى ان مشاركة المدرسة ستساهم باستقطاب الجمهور ولعلها تكون الطريق الافضل لعودة الألق للرياضة المدرسية بعد التراجع الذي اصابها، ووعد جرادات بإعادة النظر في النظام المالي للمدربين، وسيصار الى إقامة بطولة الاقاليم بالتعاون ما بين الوزارة والاتحاد المدرسي، وقال ظاظا "سنقوم بتقييم تجربة مشاركة المدرسة وفي حال فشلها سنعود للمديرية في السنوات المقبلة".

يشار الى انه وفي حال الاصرار على ابقاء تمثيل المدرسة، سيصار الى استبدال اسم وشعار الدورات المدرسية (الاستقلال) ودورة الامير فيصل الاولمبية وغيرهما بما يتماشى مع المستجدات، وكانت الدورة الماضية اقيمت في المفرق على مستوى المديريات، فيما ستقام الدورة المقبلة في الطفيلة على مستوى المدارس وهي المرة الاولى منذ العمل بنظام الدورات المدرسية التي جاءت بديلا للبطولات.

التعليق