الأمم المتحدة تتعهد بدعم كامل لضحايا الأعاصير بالفلبين

تم نشره في الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 09:00 صباحاً
  • الأمم المتحدة تتعهد بدعم كامل لضحايا الأعاصير بالفلبين

مانيلا - تعهدت الأمم المتحدة أول من أمس بدعم كامل للفلبين بعد الأعاصير التي ضربت البلاد وأضرت بستة ملايين شخص وأسفرت عن مقتل 500 شخص وتشريد مئات الآلاف وأدت إلى خسائر في المحاصيل تقدر بنحو 160 مليون دولار.

جاء ذلك في تصريح لوكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية جون هولمز لدى وصوله إلى الفلبين أمس.

وأشار هولمز إلى استمرار التعاون بين منظمات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية في العمل على مساعدة حكومة مانيلا في توصيل المساعدات الإنسانية إلى المناطق المنكوبة وخصوصا عمليات البحث والإنقاذ الواسعة والوصول السريع لمواد الإغاثة.

وزار هولمز عددا من المناطق المتأثرة بالفيضانات وزار مدينة باسيغ بالقرب من مانيلا.

وعقد المسؤول الدولي عدة لقاءات مع الرئيسة الفلبينية جلوريا أريو وعدد من المسؤولين الحكوميين بالإضافة إلى فريق الأمم المتحدة العامل في البلاد وفقا لما جاء في تقرير نشره مركز أنباء الأمم المتحدة في موقعه على الانترنت.

وكانت المنظمة الدولية أطلقت الأسبوع الماضي نداء لتوفير مبلغ 740 مليون دولار للمساعدة في مواجهة تداعيات الأعاصير الأخيرة في الفلبينية ولم تتلق سوى 2ر14 مليون دولار من هذا المبلغ.

التعليق