لاعبو تونس يعانون من ضغوط امام كينيا

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 09:00 صباحاً
  • لاعبو تونس يعانون من ضغوط امام كينيا

 

تونس - قال لاعبون بمنتخب تونس لكرة القدم ان الأداء أمام كينيا في مباراة بتصفيات كأس العالم 2010 اول من امس الاحد لم يكن جيدا الا انهم أجمعوا على ان تحقيق الفوز كان الأهم.

وفي الوقت الذي كان فيه التونسيون ينتظرون ان يحقق منتخب بلادهم فوزا ساحقا على كينيا بعد افتتاح التسجيل في وقت مبكر جاء اداء الفريق عكس كل التوقعات.

وخسر منتخب "نسور قرطاج" المعروف عنه انضباطه الخططي معركة وسط الملعب بعد ان ظهر مرتبكا وغلب على ادائه التسرع ليفسح المجال أمام منافسه للتحكم في ايقاع اللعب أغلب فترات اللقاء.

وقال عصام جمعة مهاجم فريق لانس الفرنسي وصاحب هدف اللقاء الوحيد عقب المباراة "صحيح ان الفريق لم يقدم اداء جيدا في المباراة بسبب الضغط النفسي الكبير علينا... المهم تحقيق الفوز".

ومن جانبه قال أيمن المثلوثي حارس تونس "كانت المباراة صعبة كما توقعنا... لا يوجد منتخب سهل لكننا تصرفنا بشكل جيد ونجحنا في احراز نقاط الفوز الثلاث."

واضاف "الخوف من اهدار التقدم كبل أرجل اللاعبين وسلط عليهم ضغطا كبيرا."

وافتقر حسين الراقد لاعب وسط سلافيا براج التشيكي ونبيل تايدر لاعب زانثي اليوناني وأسامة الدراجي صانع لعب الترجي للابداع في وسط الملعب مما اضطر المدرب همبرتو كويليو لتغييرهم في الشوط الثاني.

ورغم مشاركة فهد بن خلف الله لاعب فالنسيان الفرنسي وجمال السايحي لاعب مونبلييه الفرنسي وسفيان الشاهد مدافع هانوفر الفرنسي الى تشكيلة الفريق الا ان الاداء لم يكن افضل.

وقال الظهير الايمن خالد السويسي "واجهنا ضغطا نفسيا كبيرا ..كنا مطالبين بالانتصار على أرضنا وأمام جماهيرنا لذلك فقدنا التركيز في بعض الفترات وتركنا مساحات في الملعب لمنافسنا."

ومضى يقول "ان شاء الله سنصحح اخطاءنا قبل مباراة الحسم امام موزامبيق ..ان شاء الله سنفوز ونصعد للنهائيات."

من جانبه قال الحبيب الماجري مساعد مدرب تونس "كنا نتصور اننا سنمسك بزمام المباراة بعد تسجيل الهدف في وقت مبكر لكن الضغط النفسي أثر بشكل كبير على اللاعبين... المهم أننا حققنا الفوز وما زلنا في المركز الأول".

وقال البرتغالي همبرتو كويليو مدرب تونس عقب المباراة "كان الفريق قريبا من التأهل.. المهم ان الامر مازال بأيدينا ونأمل في العودة ببطاقة التأهل أمام موزامبيق (في الجولة الأخيرة)."

ويتعين على تونس الفوز على موزامبيق في الجولة السادسة والاخيرة في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل لبلوغ نهائيات كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخها.

ويتصدر منتخب تونس ترتيب المجموعة الثانية برصيد 11 نقطة متقدما بفارق نقطتين عن نظيره النيجيري صاحب المركز الثاني.

 

التعليق