"الدراويش والموسيقى العربية المعاصرة" اليوم على مسرح مركز الحسين الثقافي

تم نشره في السبت 3 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 09:00 صباحاً

 

غيداء حمودة

[email protected]

عمان- يقدم مجموعة من الموسيقيين من الأردن وسورية اليوم عرضا موسيقيا، في الساعة الثامنة مساء في مركز الحسين الثقافي، يجمع بين مختارات من الموسيقى الشرقية ورقص الدراويش.

ويشارك في الأمسية، التي تأتي بتنظيم من اتحاد المرأة الاردنية ونخبة من الفنانين الشباب كل من توفيق ميرخان على القانون وأحمد الخطيب، الذي يؤدي رقص الدراويش وكلاهما من سورية، اضافة الى زينة عصفور على البيانو وناصر سلامة على الايقاع ويوسف قعوار على الجيتار من الاردن.

ويتنوع برنامج الأمسية بين مقطوعات موسيقية لمؤلفين من الاردن مثل طارق يونس وهيثم سكرية واياد محمد فضلا عن مقطوعات من الموسيقى التركية ومقطوعة "ذكرياتي" للقصبجي ومولوي من التراث السوري.

وتتضمن الامسية ايضا مختارات من الموسيقى الكلاسيكة لكل من رافيل وفيفالدي وبرام، فضلا عن مقطوعات اخرى. أما الراقص أحمد الخطيب بدوره سيؤدي رقصة الدراويش في ثلاث مقطوعات موسيقية. 

وتولدت فكرة العرض بدمج رقص الدراويش ومقطوعات موسيقية معاصرة لدى عازفة البيانو زينة عصفور عندما حضرت عروضا للدراويش في تركيا وسورية، وتطورت لديها الفكرة الى ان استطاعت تنفيذها.

اشتهرت الطريقة المولوية التي أسسها جلال الدين الرومي بما يعرف بالرقص الدائري لمدة ساعات طويلة يدور الراقصون حول مركز الدائرة التي يقف فيها الشيخ، ويندمجون في مشاعر روحية سامية ترقى بنفوسهم إلى مرتبة الصفاء الروحي فيتخلصون من المشاعر النفسانية ويستغرقون في وجد كامل يبعدهم عن العالم المادي ويأخذهم إلى الوجود الإلهي كما يرون.

التعليق