الجفاف يهدد 23 مليونا في شرق أفريقيا

تم نشره في الأربعاء 30 أيلول / سبتمبر 2009. 10:00 صباحاً

لندن - حذرت "اوكسفام بريطانيا العظمى" أمس من أن 23 مليون شخص في شرق أفريقيا يواجهون خطر المجاعة بسبب الجفاف الشديد الناجم عن التغير المناخي.

وقال بول سميث لوماس المدير الاقليمي للمنظمة في شرق أفريقيا في بيان له "هذه أسوأ كارثة إنسانية رأتها أوكسفام في شرق أفريقيا على مدار أكثر من عشرة أعوام".

وأضاف أن عدم سقوط الأمطار بات من الأمور العادية أكثر من أي وقت مضى عبر شرق أفريقيا، مشيرا إلى أن ذلك يعود إلى التأثير المتزايد للتغيرات المناخية.

وتعد كينيا والصومال وأثيوبيا وأوغندا من أكثر الدول تضررا بهذه التغييرات، فيما عانت أيضا جيبوتي والسودان وتنزانيا من الآثار السلبية.

وأشارت اوكسفام إلى أن نحو 5ر3 مليون شخص في كينيا بحاجة إلى مساعدات عاجلة وأن الصراعات الدموية بين الرعاة آخذة في الازدياد، حيث تتقاتل المجتمعات من أجل إمدادات المياه المتناقصة.

ويوجد في الصومال -التي تشهد أيضا تمردا دمويا- 8ر3 مليون شخص آخرين، أي نحو نصف عدد سكان البلاد، يعتمدون على المعونات الغذائية.

كما يواجه أكثر من 13 مليون نسمة من الإثيوبيين نقصا في المواد الغذائية، وفقا لما ذكرته أوكسفام.

ودعت وكالة الإغاثة إلى توفير 5ر9 مليون جنيه استرليني (1ر15 مليون دولار) لتقديم المساعدات الغذائية الطارئة لنحو 750 ألف شخص.

التعليق