باحثون: كوكب المريخ كانت به بحار ذات يوم

تم نشره في الثلاثاء 29 أيلول / سبتمبر 2009. 09:00 صباحاً

هامبورغ- قال فريق من العلماء الألمان إن كوكب المريخ كان في الواقع تجري به بحار ذات يوم.

وحفرت قيعان البحار الجافة على سطح الكوكب في أخاديد طويلة تقاطعت تماما مثل الشقوق العطشى في قيعان البحيرات الجافة على الأرض حسبما يقول الباحثون الألمان.

ودرس الباحثون شبكات من الشقوق في نطاق 266 فوهة لأحواض مدمجة وآكتشفوا مضلعات يصل قطرها إلى 250 مترا.

وأشكال الأخاديد ليس بها شئ جديد. ولكن حتى الآن فإن مجاري الحفر التي تشاهد على المريخ تعزى إلى إنكماشات سببتها تغيرات حرارية في الجمد السرمدي وهى طبقات متجمدة تحت سطح المريخ .

ولكن تحليلا جديدا يوضح أن تلك الإنكماشات الحرارية بوسعها فقط أن تحدث حفرا يبلغ أقصى قطر لها حوالي 65 مترا. ولم يستطع الباحثون تفسير وجود حفر واسعة على سطح المريخ .

وقال رامي المعري من معهد ماكس بلانك لأبحاث النظام الشمسي في ألمانيا والذي قام بالدراسة " شعرت بالإثارة عندما شاهدت حفرا على شكل فوهات على سطح المريخ يبدو أنها واسعة جدا من أن تكون قد حدثت نتيجة للعمليات الحرارية. كما شاهدت أيضا إنها تشبه جفاف الأخاديد التي نشاهدها على الأرض في البحيرات الجافة."

وقال "هذه نفس نوع النماذج التي تشاهدها عندما يجف الطين في حديقة منزلك ولكن الضغوط التي تتشكل عندما تتبخر السوائل يمكن أن تحدث أخاديد كبيرة وحفر على النطاق الذي نشاهده في الفوهات".

التعليق