الأردن يستضيف مؤتمرا مهما حول مستقبل عالم السيارات

تم نشره في الاثنين 28 أيلول / سبتمبر 2009. 09:00 صباحاً
  • الأردن يستضيف مؤتمرا مهما حول مستقبل عالم السيارات

 

عمان - الغد - يستعد الأردن هذا الاسبوع لاستضافة قمة توصف بأنها "قمة محورية في مستقبل التنقل والتجوال ورياضة السيارات"، حيث تنضم بعض الاسماء الكبيرة في عالم السيارات الى 30 دولة لحضور القمة.

وأعلن سمو الأمير فيصل بن الحسين- رئيس هيئة مديري الأردنية لرياضة السيارات، يوم أول من أمس انضمامه الى فريق المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لرياضة السيارات اري فاتنين كنائب للرئيس في منطقة الشرق الاوسط، واتبع ذلك بدعوة 30 أكثر من دولة عربية وغيرها لحضور المؤتمر في الأردن يوم الخميس 1 تشرين الأول (اكتوبر) المقبل.

وسوف يحضر كل من فاتنين وجاكي ستيوارت اسطورة الفورمولا 1، المؤتمر الذي قد يكون يوما مليئا بالمناقشات التي تهم مستقبل عالم السيارات.

وقال سمو الأمير فيصل بن الحسين " انه لمن دواعي سرورنا ان ندعو العديد من الاصدقاء والزملاء من المنطقة وغيرها الى الأردن في هذا الوقت الحاسم في تاريخ الاتحاد الدولي لرياضة السيارات، لمناقشة مستقبل التنقل والتجوال ورياضة السيارات".

واضاف سموه:" انني اؤمن بانه من خلال التعاون المشترك وتبادل المعرفة والخبرة تستطيع بلادنا ان تحقق التطور المستدام في المساعي تجاه عالم السيارات، ولا استطيع ان اشدد كفاية على اهمية هذا التجمع لاهم العقول وصانعي القرارات من جميع اقطاب عالم السيارات في المنطقة وغيرها".

وسوف يحضر الى الأردن أكثر من 30 دولة تمثل افريقيا وآسيا وأوروبا بما في ذلك ممثلين عن اندية السيارات العربية.

ويترشح بطل عالم الراليات السابق فاتنين لرئاسة الاتحاد الدولي لرياضة السيارات "ليحل محل الرئيس ماكس موزلي" في 23 تشرين الأول (اكتوبر) المقبل، ضد جين تود والذي سيتم تمثيله ايضا في عمان.

واعرب سمو الأمير فيصل بن الحسين يوم أمس عن سروره لدعوته لأختياره لمنصب نائب الرئيس في منطقة الشرق الاوسط وانه قبل ذلك بعدما قرأ البيان الانتخابي المقدم للاتحاد الدولي لرياضة السيارات الشهر الماضي.

اما الدول التي ستحضر الى الأردن فتمثل 20 % من اجمالي المصوتين في هذه الأنتخابات لذا فانها ستكون فرصة لاتعوض للتجمع في وقت حاسم.

واصبح الأردن مركزاً لعالم السيارات في المنطقة بعد اختياره ليكون اول دولة عربية تستضيف جولة من جولات بطولة العالم للراليات عام 2008، وتعود بطولة العالم للراليات للأردن في 1-3 نيسان (ابريل) المقبل، وفي هذه الاثناء سوف يستضيف الأردن بطولة رالي الشرق الاوسط في 29-30 تشرين الأول المقبل.

وتعتبر العائلة الهاشمية من محبي وداعمي الحركة الرياضية في الأردن وبشكل خاص رياضة السيارات التي أسس لها المغفور له باذن الله جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه ومن بعده جلالة الملك عبدالله الثاني الذي كان أحد ابطالها، وتقدمت رياضة السيارات في الأردن مع تسلم الأمير فيصل بن الحسين رئاستها وكانت رؤية سمو الأمير الوصول للعالمية باستضافة جولة من جولات بطولة العالم للراليات وتحققت هذه الرؤية عام 2008 عندما استضاف الأردن الحدث العالمي الأكبر في عالم السيارات وسيستضيف الأردن في 1-3 من نيسان المقبل جولة من جولات بطولة العالم للمرة الثانية.

التعليق