فريق شاكيرا يبحث عن ألحان جديدة في الأدغال الكولومبية

تم نشره في الخميس 24 أيلول / سبتمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • فريق شاكيرا يبحث عن ألحان جديدة في الأدغال الكولومبية

بوغوتا- يقوم فريق الإنتاج التابع للمغنية الكولومبية من أصل لبناني شاكيرا بالتوغل في العديد من البلدات والمدن بالأدغال الكولومبية سعيا للبحث عن "ألحان وإيقاعات" موسيقية جديدة لأعمال شاكيرا الغنائية المقبلة.

وصرحت مصادر مقربة من المغنية أن الرفيق العاطفي لشاكيرا وهو الأرجنتيني أنطونيو دي لا روا يرأس "البعثة" التي قامت على مدى الأسبوع الماضي بعشرات اللقاءات الثقافية والعرقية وقامت بزيارة مناطق نائية مثل "جوابي" و"تيمبيكي" في مقاطعات نارينيو وكاوكا الواقعتين على ساحل المحيط الهادي.

كما زارت البعثة أيضا مدن كالي وفاليدوبار ومونتيريا وكارتاخينا، وبارانكيا وبياسنسنيو بجنوب وشمال ووسط كولومبيا.

وذكرت المصادر أن الفريق وصل إلى "جوهر الفلكلور الكولومبي" وأجرى لقاءات "لا يمكن نسيانها" مع "أساتذة الموسيقى الكولومبية" من أمثال كارلوس روخاس، بابليتو فلوريس، ولورنسو موراليس الذي أتم 95 عاما، ونافر دوران، والاخوين توريس رائدي الموسيقى الشعبية "كارانجيرا" ورائد الماريمبا، دييجو بالانتا.

وأضافت أن فريق العمل التابع لشاكيرا جمع مادة فوتوغرافية وفيلمية وموسيقية تضم ألوانا موسيقية متنوعة ما بين كورولاو، وصالصا، ويانيرا، وفاييناتو، وبورو، وشيريميا وألحان من جذور الفلكلور الكولومبي.-

التعليق