6 مجموعات من 6 منتخبات و3 مجموعات من 5

تم نشره في الأربعاء 16 أيلول / سبتمبر 2009. 10:00 صباحاً

تصفيات كأس اوروبا 2012

نيون (سويسرا) - اكد الاتحاد الاوروبي لكرة القدم في اعقاب اجتماع لجنته التنفيذية اول من امس الاثنين في مقره في مدينة نيون السويسرية ان 51 منتخبا ستشارك في تصفيات كأس اوروبا التي تقام نهائياتها عام 2012 في اوكرانيا وبولندا معا.

ويضم الاتحاد الاوروبي 53 دولة تأهل منها منتخبا الدولتين المضيفتين تلقائيا الى النهائيات، وستوزع المنتخبات الاخرى على 9 مجموعات تضم 6 منها 6 منتخبات والثلاثة الاخرى 5 منتخبات.

واوضح الاتحاد الاوروبي ان ابطال المجموعات التسع مع افضل صاحب مركز ثان بغض النظر عن مجموعته (اذا كانت تضم 6 او 5 منتخبات)، يتأهلون مباشرة الى النهائيات على ان تخوض المنتخبات الثمانية الاخرى صاحبة المركز الثاني ملحقا يفضي الى تأهل 4 منها.

وهي المرة الاخيرة التي يقتصر فيها العدد في النهائيات على 16 منتخبا قبل ان يرتفع الى 24 في نسخة 2016 التي لم يسند تنظيمها الى اي دولة بعد.

وستسحب قرعة نهائيات عام 2012 في 7 شباط/فبراير المقبل في وارسو على اساس تصنيف المنتخبات ال51 وفق 5 مستويات من 9 منتخبات، فيما يضم المستوى السادس 6 منتخبات فقط.

 تايلور يلمح الى امكانية تقليص الملاعب في اوكرانيا

من ناحية اخرى المح امين عام الاتحاد الاوروبي لكرة القدم ديفيد تايلور بان الاتحاد القاري قد يلجأ الى تقليص عدد الملاعب المخصصة لاحتضان بطولة كأس اوروبا عام 2012 في بولندا واوكرانيا الى ستة ملاعب بدلا من ثمانية في حال لم تتمكن الاخيرة من تلبية دفتر الشروط.

وجاء كلام تايلور في حديث لشبكة "الجزيرة الرياضية" القطرية وقال "عندما اتخذنا قرار تكليف بولندا واوكرانيا معا، اردنا نقل كرة القدم والمنافسات العالمية فيها إلى أوروبا الشرقية رغم أننا على علم أن إقتصادها ليس متطورا بالشكل الذي هو عليه في الغرب".

واضاف "أردنا القيام بذلك كتحد كروي ولكن بعد ذلك طبعا جاءت الازمة الإقتصادية، والآن بولندا ادت تقريبا ما عليها من إلتزامات رغم الأزمة الإقتصادية، لكن أوكرانيا تعاني من مشاكل كبيرة في إقتصادها خلال هذه الفترة ونحن نتابع عن قرب مدى قدرة هذا البلد على الوفاء بإلتزماته التنظيمية وتجهيز أربعة ملاعب للمنافسة في أوكرانيا".

واوضح "لم نتخذ قرارنا الأخير بهذا الشأن ولكن الأكيد أن كييف ستستضيف المباراة الافتتاحية في يورو 2012، ونحن عازمون على إقامتها في أوكرانيا, ولكن جهوزية الملاعب الأربعة يبقى محل تساؤل، لأن الحكومة الأوكرانية تسعى جاهدة مع إتحاد الكرة لتؤكد لنا انها تقوم بكل ما أوتيت من إمكانيات لإستضافة البطولة وسنتخذ القرار النهائي في كانون الاول (ديسمبر) المقبل".

وفي سسؤال عن امكانية ايجاد بديل لاوكرانيا كشف تايلور "الأمر ليس تلقائيا بهذا الشكل، اتخدنا قرار الذهاب إلى بولندا واوكرانيا و لا زلنا نريد ذلك، وإذا كان دفتر الشروط يفرض وجود ثمانية ملاعب يمكننا النزول إلى ستة، يمكننا إذن تقليص عدد الملاعب على سبيل المثال، هذا ما يمكننا أن نفعله إذا تعذر علينا الإستمرار حسب المشروع الأولي".

التعليق