"لبنان" يفوز بجائزة الأسد الذهبي لمهرجان البندقية

تم نشره في الاثنين 14 أيلول / سبتمبر 2009. 09:00 صباحاً

فيلم إسرائيلي يروي فظائع الحرب العام 1982

البندقية- فاز المخرج الإسرائيلي صموئيل موعاز بجائزة الأسد الذهبي لمهرجان البندقية السينمائي عن فيلم "لبنان" الذي يروي جحيم الحرب الذي عاشه شخصيا داخل دبابة خلال الاجتياح في العام 1982.

وقال المخرج عند تسلمه الجائزة في حفل اختتام الدورة السادسة والستين من المهرجان "أشكركم على هذه السعادة".

وأضاف "أهدي هذه الجائزة لآلاف الأشخاص في العالم الذين عادوا مثلي سالمين من الحرب"، مكملا حديثه "هؤلاء الأشخاص يبدون ظاهريا بحالة جيدة، يتزوجون وينجبون أطفالا لكنهم في داخلهم اضطروا لأن يتعلموا كيف يتعايشوا مع معاناتهم".

والفيلم الذي صور بأكمله تقريبا من داخل دبابة إسرائيلية شاركت في اجتياح لبنان العام 1982، مثقل بذكريات المخرج البالغ من العمر (47 عاما).

واحتاج ماعوز إلى 25 عاما ليتمكن من الحديث عن الحرب التي روعته في عيون أربعة جنود في دبابة لا يمكنهم مغادرتها ولا يرون من لبنان خلالها سوى مجازر.

وبين 25 فيلما مرشحا للجائزة، طغى هذا العمل.

وكما كان متوقعا، فاز الممثل البريطاني كولن فيرث (49 عاما) بطل فيلم "ماما ميا" و"مذكرات بريدجيت جونز"، بجائزة افضل ممثل عن دوره في فيلم "سينغل مان" (رجل وحيد).

ويلعب فيرث في الفيلم دور أستاذ جامعي مثلي الجنس يفقد طعم الحياة بعد وفاة صديقه في الستينيات من القرن الماضي.

والفيلم هو الأول لمصمم الأزياء الأميركي توم فورد ومقتبس عن رواية لكريستوفر ايشروود.

وقال الممثل بالإيطالية بعد تسلمه جائزته من الممثلة الفرنسية ساندرين بونير "انه اكبر شرف في حياتي".

وعبر عن شكره لإيطاليا لأنها "أغرقته بالهدايا: الثقافة والأدب والسينما والفن والطبخ والنبيذ وزوجتي". كما شكر توم فورد قائلا "انت من أفضل المخرجين الذين عملت معهم، انك فنان حقيقي صاحب رؤية".

أما جائزة أفضل ممثلة، فقد منحت الى الروسية كسينيا رابوبورت (35 عاما) عن دورها في فيلم "لا دوبيا اورا" (الساعة المزدوجة) للمخرج جوزيبي كابوتوندي، حيث تؤدي دور مهاجرة شابة ذات ماض غامض تعمل نادلة وتتورط في عملية سطو.

وقالت رابوبورت التي بدت متأثرة جدا بفوزها، بالإيطالية "كأنني لاقط للصواعق تلقى صاعقة للتو".

ثم توجهت الى المخرج جيوسيبي كابوتوندي ممازحة "آمل ان اكون حاضرة حين تفوز بجائزة الأسد الذهبي للإخراج عن احد افلامك، وآمل خصوصا ان تحفظ لي دورا صغيرا فيه".

وكما فازت فنانة الفيديو والمصورة الايرانية شيرين نشأت بجائزة الاسد الفضي لأفضل اخراج عن فيلمها الاول "نساء بدون رجال" مساء أول من أمس في حفل اختتام مهرجان البندقية السينمائي السادس والستين.

وقالت "أتوسل الى حكومة ايران ان تعطي الشعب ما يحتاج اليه: الحقوق الانسانية الاساسية والحرية والديموقراطية"، مؤكدة انها صورت فيلمها "من اجل جميع الايرانيين".

وحصل المخرج الالماني التركي فاتح اتكين على جائزة لجنة التحكيم لفيلم "سول كيتشن" (مطبخ الروح).. وقال معبرا عن شكره للفريق الذي عمل معه انه "الافضل الذي تعاون معه".

كما منح "الحب في زمن الحرب" (لاف ديورينغ وورتايم) للأميركي تود سولوندز بجائزة افضل سيناريو.

وفازت الايطالية جاسمين ترينكا (28 عاما) بجائزة مارتشيلو ماستروياني لأفضل موهبة لدورها في فيلم "ايل غراندي سونيو" لمشال بلاسيدو. وهي تلعب في الفيلم دور فتاة ثورية من أصول برجوازية خلال احداث العام 1968.

الفائزون في المهرجان

- الاسد الذهبي لأفضل فيلم: "لبنان" للإسرائيلي صموئيل ماعوز.

- كأس فولبي لأفضل ممثل: البريطاني كولن فيرث على دوره في "سينغل مان" لتوم فورد.

- كأس فولبي لأفضل ممثلة: الروسية كسينيا رابوبورت على دورها في "لا دوبيا اورا" لجوزيبي كابوتوندي.

- الاسد الفضي للإخراج: الايرانية شيرين نشأت لفيلمها "نساء بلا رجال".

- الجائزة الخاصة للجنة التحكيم: فيلم "سول كيتشن" لفاتح اكين.

- جائزة مارتشيلو ماستروياني لأفضل ممثل شاب: للايطالية جاسمين ترينكا لدورها في "ايل غراند سونيو" لميشال بلاسيدو.

- جائزة اوزيا لأفضل سيناريو: الاميركي تود سولنوندز لفيلمه "لايف ديورنيغ وورتايم".

- جائزة اوزيا لأفضل ادارة فنية: الفرنسية سيلفي أوليفيه على فيلم "السيد نوبادي" لجاكو فان دورمايل.

التعليق