مرض جديد يهدد محصول القمح العالمي

تم نشره في السبت 12 أيلول / سبتمبر 2009. 09:00 صباحاً

 

حلب- يهدد مرض "صدأ الساق الأسود" الذي يصيب القمح وبات منتشرا في الشرق الأوسط، المحصول على مستوى المنطقة والعالم، كما اكد خبراء شاركوا في مدينة حلب شمال سورية في مؤتمر نظمه المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (ايكاردا).

وعبر الخبراء الستة والعشرون في بيان صدر أول من أمس في أعقاب اجتماعهم، عن قلقهم لظهور "نوع جديد من فطر صدأ الساق الأسود المسمى اوغ99 الخطير والمدمر، الذي اجتاز بسرعة البحر الميت لينتشر في شبه الجزيرة العربية ومناطق شرق آسيا".

وظهر هذا النوع الجديد من فطر الصدأ الأسود في أوغندا في العام 1999.

ويحذر الخبراء من أن المرض يمكن أن يعود بسرعة الى جنوب آسيا، حيث يشكل القمح مصدرا أساسيا للغذاء في هذه المنطقة الأكثر اكتظاظا في العالم.

وقال المدير العام لمركز إيكاردا في حلب محمود الصلح ان "80% من انواع القمح في العالم معرضة" للإصابة بفطر اوغ 99 الذي يشكل "تهديدا للأمن الغذائي العالمي".

وقال الصلح انه "في حين نواجه أزمة غذاء عالمية، لا بد لنا من احتواء هذا المرض الذي يمكن أن يتسبب في ارتفاع كبير لأسعار القمح".

وتسبب وباء صدأ الساق الأسود في خمسينيات القرن الماضي في تدمير 40% من محصول قمح الربيع في أميركا الشمالية.

ودعا الخبراء المجتمعون في حلب إلى إنشاء مختبر دولي لمراقبة التحولات الوراثية ومدى ضراوة مختلف العناصر الممرضة المسببة للصدأ الأسواء.

وقال الصلح ان ذلك سيساعد في "تعزيز برنامج انتقاء القمح بهدف تحديد المورثات المقاومة لمختلف أنواع الصدأ الأسود"، مؤكدا أن برنامج ايكاردا لانتقاء القمح تعرف على عدة مصادر مقاومة.

وأضاف أن "الاستهلاك السنوي للقمح في آسيا الشرقية وأفريقيا الشمالية يصل في المتوسط الى 180 كلغم للفرد، وفي بعض الدول، ولا سيما المغرب، يمكن أن يرتفع المعدل إلى 230 كلغم".

التعليق