دراسة تكشف عن فيروس قد يكون أحد أسباب سرطان البروستات

تم نشره في الأربعاء 9 أيلول / سبتمبر 2009. 09:00 صباحاً

واشنطن- قال باحثون أميركيون إن فيروسا يعرف بأنه يسبب سرطان الدم (لوكيميا) وأوراما لدى الحيوانات يمكن رصده في بعض أورام البروستات وقد يكون احد اسبابها.

واكتشف الباحثون فيروسا مرتبطا بفيروس زينوتروبيك لوكيميا الذي يصيب الفئران المعروف اختصارا (باكس.ام.ار.في) في 27 بالمائة من اورام البروستات البشرية محل الدراسة وبخاصة الاورام الشرسة.

وقد تقدم نتائج الدراسة التي نشرت في تقرير للأكاديمية الوطنية للعلوم سبلا أفضل لتحديد أورام البروستات الخطيرة وصناعة أدوية او لقاحات للعلاج او حتى الوقاية من سرطان البروستات.

وكتبت الدكتورة ايلا سينغ وزملاؤها من جامعة يوتا وجامعة كولومبيا في نيويورك تقول "أظهر تحليلنا لما يصل الى 233 حالة سرطان بروستات و101 ورم حميد وجود ارتباط بين الاصابة بالفيروس المرتبط بفيروس زينوتروبيك لوكيميا لدى الفئران وسرطان البروستات خصوصا في الاورام الاكثر شراسة".

واكتشف مؤخرا ان بعض الفيروسات تسبب بعض السرطانات وبشكل خاص فيروس الورم الحليمي او (اتش.بي.في) الذي يسبب سرطان عنق الرحم وبعض حالات سرطانات القضيب والشرج والرأس والعنق.

وتعكف الان شركتا ميرك اند كو وجلاكسوسميثكلاين على صناعة لقاحات تقي من الاصابة بفيروس الورم الحليمي.

وقد يكون سوق اللقاح لمنع سرطان البروستات او التوصل الى علاج افضل هائلا. ويعد سرطان البروستات ثاني اكثر السرطانات شيوعا بين الرجال على مستوى العالم بعد سرطان الرئة الذي يقتل 254 الف رجل في العالم سنويا.

وكتب فريق سينغ يقول "خطر الاصابة بسرطان البروستات واحد بين كل ستة اشخاص في الولايات المتحدة وعالميا يموت ثلاثة بالمئة من الرجال بسبب سرطان البروستات".

وكان الباحثون يقومون بالمسح عن مواد جينية لأي فيروسات في اورام البروستات.

التعليق