اتحاد الكرة يجدول مسابقات الفئات العمرية للسنوات المقبلة

تم نشره في الأحد 6 أيلول / سبتمبر 2009. 10:00 صباحاً

 

عمّان- الغد- قرر اتحاد الكرة جدولة المسابقات العمرية اعتبارا من 2010 الى 2016، ليتماشى مع النشاط الآسيوي المؤهل لكأس العالم، وكذلك التصفيات المؤهلة للدورات الاولمبية بإدخال تعديلات في مستوى الأعمار السنية لكل مسابقة حتى 2016.

المسابقات العمرية تحت السن تطبق اعتباراً من موسم 2010 كالآتي:

- السنوات الزوجية للمسابقات تكون للمراحل العمرية (تحت 15، تحت 17، تحت 19).

- السنوات الفردية للمسابقات تكون للمراحل العمرية (تحت 16، تحت 18، تحت 20).

- يحق للأندية قيد عدد (30) لاعب لكل مرحلة عمرية، والمشاركة إلزامية في جميع المسابقات العمرية لأندية دوري المحترفين، والمشاركة إلزامية لأندية الدرجة الأولى لمسابقة عمرية واحدة على الأقل، والمشاركة اختيارية لبقية الدرجات.

- الدوري الممتاز ب تحت 22 سنة وتطبق اعتباراً من موسم 2010 كالآتي:

تقتصر المسابقة لأندية دوري المحترفين وأندية الدرجة الأولى فقط، والمشاركة اختيارية طبقاً لرؤية كل ناد وتحقيق مصلحته الفنية، ويسمح بقيد عدد (20) لاعبا، ويسمح باشتراك جميع اللاعبين المسجلين مع الفريق الأول بأنديتهم، ويسمح بمشاركة عدد (6) لاعبين من الفريق الأول في مسابقة دوري الممتاز (B).

لهذه المسابقة أهمية قصوى في تحقيق نضوج واستكمال وتطوير أداء لاعبي المراحل العمرية السابقة ومن ثم الإضافة الأكثر تميزاً إلى مسابقات الفريق الأول للأندية والمنتخبات، حيث يعطـي الفرصة للاعبين الشباب الصاعدين من تحت السن لاستكمالهم النضج الكروي في مناخ تنافسي قوي ومنظم ومستقر بحيث تزيد فرصهم في تحقيق الذات في أنديتهم أو عند انتقالهم، ويحقق بانضمام (6) من لاعبي الفريق الأول ضمن صفوف الفريق الثاني في دوري الممتاز B، ارتفاع مستوى التدريب التخصصي لكلا الفريقين، كما يسمح لاستمرار مشاركة جميع اللاعبين في المسابقتين اختباراً لمستوياتهم والحفاظ على لياقة المباريات لاعبي الفريق الأول وإعادة اللاعبين المبتعدين بسبب الإصابة الى مستواهم بطريقة متدرجة، ويساهم في إعداد عناصر المنتخب الأولمبي ومن ثم دقة الاختيار بما يحقق معالجة نقاط الضعف التي ساهمت في فشل المنتخبات الأولمبية السابقة، ويحقق الاحتفاظ بعدد (20) لاعبا من اللاعبين تحت 20 سنة وبعد تصعيدهم للصف الثاني ومن خلال منافسة جادة (دوري الممتاز B) استقراراً أكبر للأندية باعتبارها المصدر الرئيسي لإمداد الفريق الأول وكذا الاستفادة المالية عند التنازل عن بعضهم، ويحقق الاستغناء عن (10) لاعبين من قائمة الفريق تحت 20 سنة من القائمة الرئيسية (30) لاعبا الفائدة المرجوة لسد احتياجات الأندية الأخرى التي تحتاج الى تدعيم صفوفها، وتحقق انضباطا في ساحة الانتقالات من الأندية وتنشط عمليات تبادل اللاعبين الأكثر نضوجاً والقادرين على مواجهة قوة أداء الفرق الأولى، وتفعيل هذه المسابقة هو جزء رئيسي وحيوي لإنجاح واستكمال البرنامج المتكامل للمسابقات العمرية تحت السن وتحقق مصالح الأندية والمنتخبين الأولمبي والأول وضبط عمليات انتقال اللاعبين من خلال المخزون الخاص المتمثل بالصف الثاني بالأندية الأكثر تأهيلاً ونضوجاً.

التعليق