أندية كرة قدم في الولايات المتحدة تهدد بالانفصال

تم نشره في الخميس 3 أيلول / سبتمبر 2009. 09:00 صباحاً

ميامي - تهدد أندية كرة قدم بارزة تنتمي لدوري الدرجة الثانية في الولايات المتحدة بإقامة بطولة منفصلة بسبب خلاف حول ملكية الدوري.

وتواجه رابطة بطولات الدوري الادنى درجة في الولايات المتحدة والتي تشرف على مسابقات تتنوع من دوري الدرجة الثانية حتى بطولات الشباب الاقليمية مخاطر انشقاق العديد من ابرز الفرق التي تنافس في بطولاتها حال تنفيذ هذه الفرق لتهديداتها.

وتأسست الرابطة في عام 1986 وكانت شركة نايكي للملابس والمعدات الرياضية تملكها حتى الاسبوع الماضي عندما بيعت الرابطة الى شركة نيو روك القابضة لكرة القدم التي تتخذ من اتلاتنا مقرا في خطوة احبطت محاولة من تحالف أندية بارزة داخل الرابطة لشراء دوري الدرجة الثانية.

ومن بين هذه الاندية اسماء لامعة مثل ميامي ومينيسوتا وهي تهدد حاليا بالانفصال عن الرابطة الام وتكوين بطولة جديدة.

وأكد بيان صدر عن رابطة ملاك الفرق - المدعومة بمساندة ثمانية اندية بعضها ينافس حاليا في البطولة والاخر يعتزم الدخول في البطولة الجديدة حال الانفصال - على التزام هذه الاندية التام "بتشكيل بطولة للدوري تملكها الفرق" وانها ستقوم "بطرق كل الابواب" من اجل تحقيق هذه الغاية.

وقال سيلبي ويلمان مالك نادي كارولاينا ريلهوكس والمتحدث باسم رابطة ملاك الفرق ان اقامة بطولة منفصلة من بين الخيارات المطروحة.

واضاف في مقابلة مع رويترز "انها بالتأكيد احد الخيارات المطروحة. نحن على خلاف مع رابطة بطولات الدوري الادنى درجة. نحن على خلاف معها منذ عامين لاننا الدوري الوحيد في العالم الذي لا يخضع لاشراف ملاك الاندية."

وقال مالك نادي كارولاينا انه يتوقع ان تصدر الاندية قرارا بهذا الشان في غضون الشهرين المقبلين قبل الاجتماع السنوي لرابطة بطولات الدوري الادنى درجة المقرر في  تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

التعليق