الفواكه تعيق برامج إنقاص الوزن

تم نشره في الاثنين 31 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً

دبي- تعتبر مسألة الحفاظ على جسم متناسق بوزن مناسب لا زيادة فيه ولا نقصان، من المسائل التي تشغل بال الكثيرين حول العالم، من رجال ونساء، لما للوزن من انعكاس كبير على الحالة النفسية والصحية للإنسان.

وتقول اختصاصية التغذية في كاليفورنيا ميلينا جامبوليس "تحتوي الفاكهة على ثلاثة أضعاف كمية السعرات الحرارية المتواجدة في الخضار غير النشوية، وبسبب سهولة هضم الفواكه، فإنه من السهل تناول كميات كبيرة منها، ما قد يؤدي إلى التأثير في برامج تخفيف الوزن".

وتتابع جامبوليس "دائماً ما أقابل الكثير من المرضى الذين يعتقدون أن بإمكانهم تناول الفاكهة كيفما شاؤوا، وهم لا يعرفون أن تناول 250 سعراً حرارياً إضافياً من الفاكهة بشكل يومي، يؤدي إلى منع الجسم من فقدان رطل واحد من وزنه كل أسبوعين".

وتوصي خبيرة التغذية "يجب تناول الفاكهة الطازجة أو المجمدة، والابتعاد عن المجففة أو عصائر الفواكه لاحتوائها على سعرات حرارية أكبر، وألياف أقل".

وتكمل الخبيرة "رغم أن السكر الموجود في الفاكهة هو الفركتوز، وهو صحي أكثر من سكر المائدة المعروف، إلا أن السعرات الحرارية التي يزود بها الجسم لا يمكن تجاهلها، ولذلك لا يمكن تناول الفاكهة بشكل كبير إذا كنت تهتم بجسمك."

التعليق