فان غال يواجه اختبارا مصيريا امام البطل

تم نشره في الجمعة 28 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً
  • فان غال يواجه اختبارا مصيريا امام البطل

البوندسليغه

برلين -سيكون المدرب الهولندي لويس فان غال امام اختبار مصيري عندما يتواجه فريقه بايرن ميونيخ وصيف بطل الموسم الماضي مع ضيفه فالفسبورغ حامل اللقب يوم غد السبت على ملعب "اليانز ارينا" في المرحلة الرابعة من الدوري الالماني لكرة القدم.

ويمكن القول ان هذه المباراة قد تطيح برأس المدرب الهولندي في حال لم ينجح بايرن ميونيخ في الخروج منها فائزا، لان النادي البافاري يحقق اسوأ بداية له في الدوري منذ 43 عاما بعدما فشل في تحقيق اي فوز في مبارياته الثلاث الاولى، اذ تعادل مع هوفنهايم (1-1) وفيردر بريمن (1-1 ايضا) قبل ان يخسر في المرحلة السابقة امام ماينتس العائد مجددا الى دوري الاضواء (1-2)، وهو امر لم يحصل معه منذ 1966.

ولم يلق اي من اداريي بايرن ميونيخ او نجومه السابقين اللوم على فان غال الوافد الى النادي البافاري هذا الموسم بعدما قاد الكمار الى لقب بطل الدوري الهولندي، اذ كان الانتقاد موجها تجاه اللاعبين لانهم يفتقدون الى الاندفاع والحماس وروحية الفوز.

وسيحاول فان غال ان يعيد هذه الروحية الى الفريق من خلال بعض التعديلات الفنية وابرزها تولي النجم الفرنسي فرانك ريبيري الذي لم يشارك في المباريات الثلاث الاولى سوى 30 دقيقة امام بريمن، مهام صانع الالعاب.

وكشف ريبيري نفسه هذا الامر اول من امس الاربعاء عندما قال لصحيفة "بيلد" انه سيرضخ لطلب مدربه الهولندي واداريي الفريقه وسيتولى مهمة صانع الالعاب "رقم 10" في النادي البافاري.

ويلعب ريبيري عادة على الجناح الايسر لكن افتقاد النادي البافاري الى صانع العاب يتواجد خلف المهاجمين دفع بفان غال الى الطلب من النجم الفرنسي ان يتولى هذه المهمة التي يحملها على عاتقه عادة اللاعب الذي يرتدي رقم 10 في الفريق.

وقال ريبيري لـ"بيلد": "اشعر انه بامكاني ان العب بارتياح في اي مركز هجومي. الان، ساحاول ان اكون رقم 10. المهم هو ان اكون مرتاحا في هذا المركز واذا جرت الامور بطريقة جيدة مع النادي، فلماذا لا افعل الامر ذاته مع المنتخب الوطني".

ويرى فان غال ان بامكان ريبيري ان يفيد النادي البافاري في مركز صانع الالعاب اكثر من تواجده على الجناح الايسر، وهو المركز الذي يشغله منذ انتقاله الى الفريق عام 2007 قادما من مرسيليا.

وتابع ريبيري الذي رفض سابقا ان يتولى هذه المهمة، "سنرى كيف ستكون النتيجة. انا لاعب احبذ اللعب على الاطراف لان اللاعب المنافس لا يكون في وجهي مباشرة (لحظة استلامه الكرة)، بامكاني ان اواجهه كلاعب ضد اخر ومن ثم القيام بالتمريرات الحاسمة".

ورأى ريبيري الذي تحدثت بعض التقارير اليوم الجمعة انه سينتقل بشكل مؤكد الى ريال مدريد الاسباني الموسم المقبل مقابل 25 مليون يورو فقط لانه سيبقى حينها عام واحد على عقده مع بايرن، ان الطلب منه ان يشغل مركز صانع الالعاب اثار اهتمامه لعدة اسباب، منها ان باستطاعته تسجيل المزيد من الاهداف وبان يكون تحت الاضواء اكثر من السابق خصوصا في مسابقة دوري ابطال اوروبا، وهو امر هام بالنسبة اليه اذا ما اراد الحصول على جائزة الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية سنويا لافضل لاعب.

وقد لا يشارك ريبيري منذ بداية المواجهة امام فولفسبورغ الذي يدخل موقعة "اليانز ارينا" بمعنويات مهزوزة نسبيا بعد سقوطه في المرحلة السابقة على ارضه امام هامبورغ 2-4، ما سمح للاخير في ان يتبرع على الصدارة مشاركة مع باير ليفركوزن وشالكه، فيما تراجع فريق المدرب ارمين فيه الى المركز الرابع بفارق نقطة بعد تلقيه هزيمته الاولى.

ويأمل بايرن ميونيخ الذي تحضر لهذه المواجهة بفوز ودي على يونيون برلين (3-1)، ان يحقق ثأره من فولفسبورغ الذي كان اذل النادي البافاري 5-1 عندما استضافه في اخر مواجهة بينهما.

ويعول بايرن على سجله المثالي امام فولفسبورغ في ميونيخ اذ لم يذق طعم الهزيمة في ملعبه منذ ان التقيا لاول مرة خلال موسم 2000-2001 (3-1) حتى الموسم الماضي (4-1).

اما بالنسبة لثلاثي الصدارة فتبدو المهمة سهلة في نهاية الاسبوع الحالي، اذ يلعب ليفركوزن المتصدر بفارق الاهداف مع ضيفه بورخوم، وهامبورغ مع ضيفه كولن، وشالكه مع ضيفه فرايبورغ.

وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة بمباراة بوروسيا مونشنغلادباخ وماينتس، ثم تستكمل السبت فيلعب ايضا هانوفر مع هوفنهايم، وشتوتغارت مع نورنبرغ، واينتراخب فرانكفورت مع بوروسيا دورتموند، والاحد هرتا برلين مع فيردر بريمن.

التعليق