فان غال يوكل الى ريبيري مهمة صانع الالعاب

تم نشره في الخميس 27 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً

 

برلين  -كشف الدولي الفرنسي فرانك ريبيري امس الاربعاء لصحيفة "بيلد" انه سيرضخ لطلب مدربه الهولندي لويس فان غال واداريي فريقه بايرن ميونيخ الالماني، وسيتولى مهمة صانع الالعاب "رقم 10" في النادي البافاري.

ويلعب ريبيري عادة على الجناح الايسر لكن افتقاد النادي البافاري الى صانع العاب يتواجد خلف المهاجمين دفع بفان غال الى الطلب من النجم الفرنسي ان يتولى هذه المهمة التي يحملها على عاتقه عادة اللاعب الذي يرتدي رقم 10 في الفريق.

وقال ريبيري لـ"بيلد": "اشعر انه بامكاني ان العب بارتياح في اي مركز هجومي. الان، ساحاول ان اكون رقم 10. المهم هو ان اكون مرتاحا في هذا المركز واذا جرت الامور بطريقة جيدة مع النادي، فلماذا لا افعل الامر ذاته مع المنتخب الوطني".

ويرى فان غال الذي انتقل للاشراف على بايرن ميونيخ هذا الموسم بعد قيادته الكمار للقب بطل الدوري الهولندي، ان بامكان ريبيري ان يفيد النادي البافاري في مركز صانع الالعاب اكثر من تواجده على الجناح الايسر، وهو المركز الذي يشغله منذ انتقاله الى الفريق عام 2007 قادما من مرسيليا.

ويبحث فان غال عن طريقة من اجل "اعادة الحياة" الى بايرن ميونيخ الذي يسجل اسوأ بداية له في الدوري المحلي منذ 43 عاما بعد فشله في تحقيق اي فوز خلال المراحل الثلاث الاولى حيث تعادل في مباراتين وخسر الثالثة السبت الماضي امام ماينتس العائد مجددا الى دوري الاضواء.

وتابع ريبيري الذي رفض سابقا ان يتولى هذه المهمة، "سنرى كيف ستكون النتيجة. انا لاعب احبذ اللعب على الاطراف لان اللاعب المنافس لا يكون في وجهي مباشرة (لحظة استلامه الكرة)، بامكاني ان اواجهه كلاعب ضد اخر ومن ثم القيام بالتمريرات الحاسمة".

ورأى ريبيري ان الطلب منه ان يشغل مركز صانع الالعاب اثار اهتمامه لعدة اسباب، منها ان باستطاعته تسجيل المزيد من الاهداف وبان يكون تحت الاضواء اكثر من السابق خصوصا في مسابقة دوري ابطال اوروبا، وهو امر هام بالنسبة اليه اذا ما اراد الحصول على جائزة الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية سنويا لافضل لاعب.

ووضع ريبيري جائزة الكرة الذهبية كاحد الاهداف الشخصية له بعدما حل الموسم الماضي في المركز السادس عشر.

ولم يشارك ريبيري مع بايرن ميونيخ سوى نصف ساعة في ثلاث مباريات في الدوري المحلي حتى الان، لانه كان يعاني من الاصابة التي حرمته من المشاركة في استعدادات النادي البافاري للموسم الجديد لمدة شهر.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »rebery (عاشق المانشفت والكرة الالمانية)

    الجمعة 28 آب / أغسطس 2009.
    وين ما يروح ووين ما يلعب رح يكون النجم مش لانو فرنسي ؟
    لانو مسلم والله يحيي بلال ريبيري
    وبعدين هو بلعب مع فريق البايرن عملاق المانيا
  • »rebery (عاشق المانشفت والكرة الالمانية)

    الخميس 27 آب / أغسطس 2009.
    وين ما يروح ووين ما يلعب رح يكون النجم مش لانو فرنسي ؟
    لانو مسلم والله يحيي بلال ريبيري
    وبعدين هو بلعب مع فريق البايرن عملاق المانيا