"الخير بسلتنا والعيد بلمتنا" تمد يد العون للمحتاجين في رمضان

تم نشره في الخميس 27 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً

 

عمّان- الغد- أطلقت مبادرة "الخير بسلتنا والعيد بلمتنا" برامجها الخيرية مع بداية شهر رمضان.

وتأتي المبادرة ثمرة للتعاون المشترك ما بين مركز هيا الثقافي وتكية أم علي، وتشمل (21) دارا لرعاية الأيتام من المناطق الأقل حظا موزعة على محافظات عمان وإربد والزرقاء والكرك والأغوار والعقبة.

وتسعى المبادرة إلى تقديم الوجبات الرمضانية للأطفال الأيتام من نزلاء دور الرعاية والأطفال الفقراء والمحتاجين القاطنين في مناطق تواجد هذه الدور.

وتعقب الإفطارات عروض ترفيهية مشوقة ومسابقات ثقافية منوعة تجمع ما بين الفائدة والتسلية والمرح يقدمها فريق من المتطوعين من خلال "باص الإفطار المتنقل" الذي تم تصميمه وتجهيزه خصيصا لهذه الغاية.

وتتضمن المبادرة توزيع الهدايا على الأطفال الأيتام والمحتاجين، والتي تم انتقاؤها خصيصا بما يلبي رغباتهم ويغطي احتياجاتهم الأساسية في ضوء الدراسة المسحية التي قام بها المركز في إطار استعداداته للمبادرة بالتعاون مع عدد من الجهات الرسمية والتطوعية ذات العلاقة.

وتنسجم المبادرة مع الدور الحيوي الذي تلعبه تكية "أم علي" التي تعنى بمسألة الأمن الغذائي للفقراء والمحتاجين، وتتواصل استمرارا للتقليد السنوي الذي دأب عليه مركز هيا الثقافي لإقامة الإفطارات الرمضانية للأطفال الأيتام.

التعليق